EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2011

فياريال يعزز موقعه في المركز الثالث بالليجا ريال مدريد يهزم خيتافي.. ويواصل مطاردة برشلونة

نجوم الريال يحتفلون بالفوز على خيتافي

نجوم الريال يحتفلون بالفوز على خيتافي

واصل ريال مدريد الإسباني مطاردة غريمه التقليدي برشلونة عندما حقق فوزًا مهمًّا على خيتافي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما عزز فريق فياريال موقعه في المركز الثالث بالليجا بعدما تغلب على ألميريا 2-0، يوم الاثنين، في مباريات نفس المرحلة.

واصل ريال مدريد الإسباني مطاردة غريمه التقليدي برشلونة عندما حقق فوزًا مهمًّا على خيتافي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما عزز فريق فياريال موقعه في المركز الثالث بالليجا بعدما تغلب على ألميريا 2-0، يوم الاثنين، في مباريات نفس المرحلة.

وأعاد ريال مدريد الفارق بينه وبين غريمه برشلونة المتصدر إلى نقطتين بعد هذا الفوز؛ حيث رفع النادي الملكي رصيده إلى 44 نقطة مقابل 46 لبرشلونة الذي كان تغلب على ضيفه ليفانتي 2-1 في افتتاح المرحلة.

وعانى ريال مدريد لتحقيق الفوز، خصوصًا في الدقائق الأخيرة إثر طرد مدافعه الدولي ألفارو أربيلوا لتلقيه الإنذار الثاني، فاستغل أصحاب الأرض النقص العددي وقلصوا الفارق إلى 2-3.

ويدين النادي الملكي بفوزه إلى مهاجمه الأرجنتيني أنخل دي ماريا الذي صنع الهدفين الأوليين باقتناصه ركلة جزاء افتتح بها الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل، وتمريرة كرة رائعة إلى الدولي الألماني مسعود أوزيل أحرز منها الهدف الثاني.

وأمَّن رونالدو فوز النادي الملكي بهدف ثالث إثر تمريرة من الفرنسي كريم بنزيمة الذي كان أداؤه باهتًا، ولم يهدد مرمى خيتافي إلا فيما ندر من الفرص، فاستبدله المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في الدقيقة الـ76 وأشرك صانع ألعاب المنتخب البرازيلي ريكاردو كاكا بدلاً منه في أول ظهور للأخير منذ نهائيات كأس العالم الأخيرة في جنوب إفريقيا؛ حيث تعرض للإصابة.

وحصل ريال مدريد على ركلة جزاء في الدقيقة الـ11 إثر عرقلة دي ماريا داخل المنطقة، فانبرى لها رونالدو بنجاح مانحًا التقدم للنادي الملكي.

وأضاف أوزيل الهدف الثاني إثر تلقيه كرة على طبق من ذهب من دي ماريا عند حافة المنطقة، فتوغل داخلها وراوغ الحارس جودينا، وتابعها بسهولة داخل المرمى (19) رافعًا رصيده إلى 5 أهداف هذا الموسم.

وقلص خيتافي الفارق إثر مجهود فردي رائع للمهاجم دانييل باريخو الذي تلاعب بالمدافع أربيلوا ولاعب الوسط الدولي الفرنسي لاسانا ديارا، وتوغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية بيمناه على يمين الحارس إيكر كاسياس (29).

وطمأن رونالدو أنصار النادي الملكي بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة الـ57 إثر تمريرة من الفرنسي كريم بنزيمة رافعًا رصيده إلى 19 هدفًا، فانفرد بصدارة لائحة الهدافين بفارق هدفين أمام شريكه السابق مهاجم برشلونة الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وتلقى ريال مدريد ضربة موجعة بطرد أربيلوا في الدقيقة الـ82، فاستغل خيتافي النقص العددي وقلص الفارق عبر الأوروجوياني خوان ألبين (85).

في مباراة أخرى، تغلب فياريال على ألميريا بهدفين نظيفين فرفع رصيده إلى 36 نقطة وقلص الفارق الذي يفصله عن برشلونة المتصدر إلى عشر نقاط، بينما تجمد رصيد ألميريا عند 13 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وافتتح المدافع كاتالا التسجيل لفياريال في الدقيقة الـ22 من متابعة لكرة سددها بورخا من ضربة حرة، ارتدت من العارضة.

وتعد الضربات الحرة التي يسددها بورخا من أهم أسلحة فياريال هذا الموسم. وقد نجح لاعب خط الوسط الإسباني في تسجيل الهدف الثاني للفريق من ضربة حرة أخرى في الدقيقة الـ58.

وسقط أتلتيكو مدريد في فخ التعادل السلبي على ملعبه أمام ريسينج سانتاندر، فرفع أتلتيكو رصيده إلى 27 نقطة، وظل في المركز السادس مقابل 19 نقطة لسانتاندر في المركز الرابع عشر.

افتقد أتلتيكو جهود نجم هجومه دييجو فورلان بسبب الإصابة، كما خرج لاعب خط الوسط البرتغالي تياجو مصابًا بتمزق عضلي بعد 18 دقيقة فقط من بداية المباراة.

ورغم ذلك، كان تونو حارس مرمى ريسينج سانتاندر الأبرز في المباراة؛ حيث تألق في التصدي لعدة كرات خطيرة من لاعبي أتلتيكو.

تغلب ريال مايوركا على إيركوليس بثلاثة أهداف نظيفة سجلها إميليو نسوي، وفيكتور كاساديسوس، ومايكل بيريرا.

وفي المباراة التي جمعت بين ريال سرقسطة وريال سوسيداد، افتتح فلوران سيناما بونجولي التسجيل لسرقسطة في الدقيقة العاشرة، ثم أدرك خافيير بريتو التعادل لسوسيداد في الدقيقة الـ33.

كادت المباراة تنتهي بالتعادل السلبي، لكن براوليو نوبريجا حسم اللقاء لصالح سرقسطة بهدف الفوز 2-1 بعدما أخفق البحارس كلاوديو برافو في الإمساك بكرة سددها ماركو بيريز.

رفع سرقسطة رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثامن عشر بينما تجمد رصيد سوسيداد عند 22 نقطة في المركز الحادي عشر.