EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2009

رونالدو وإبراهيموفيتش يتنافسان على لقب الهداف ريال مدريد يطارد برشلونة على صدارة الليجا الإسبانية

ريال مدريد في صراع شرس على الصدارة

ريال مدريد في صراع شرس على الصدارة

اشتعلت المنافسة بين ريال مدريد وبرشلونة في الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد خوضهما منافسات الأسبوع الثاني للمسابقة، تغلب النادي الملكي خارج ملعبه على إسبانيول، بثلاثية نظيفة، في الوقت الذي فاز فيه البارسا على خيتافي بهدفين دون رد.

اشتعلت المنافسة بين ريال مدريد وبرشلونة في الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد خوضهما منافسات الأسبوع الثاني للمسابقة، تغلب النادي الملكي خارج ملعبه على إسبانيول، بثلاثية نظيفة، في الوقت الذي فاز فيه البارسا على خيتافي بهدفين دون رد.

نجح البرتغالي كريستيانو رونالدو في إثبات ذاته مع الريال، بعدما أحرز هدفه الثاني مع النادي الملكي في مباراة إسبانيول؛ ليؤكد أنه قادم بقوة للمنافسة على لقب هداف الليجا مع السويدي زالاتان إبراهيموفيتش؛ الذي أحرز هدفه الثاني أيضا.

على ملعب إسبانيول، فشل أصحاب الأرض في استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحهم، وسقطوا فريسة سهلة لريال مدريد؛ الذي أعلن أنه قادم بقوة للمنافسة على الليجا.

بدأت المباراة سريعة من الجانبين؛ ففي الوقت الذي حاول فيه الريال إحراز هدف طوال مجريات الشوط الأول مال أداء إسبانيول للتأمين الدفاعي للخروج من اللقاء إلى بر الأمان، إلى أن جاءت الدقيقة 39 لتشهد معها الهدف الأول للريال عن طريق استيبان جرانيرو مولينا.

وفي الشوط الثاني، كثف لاعبو الريال من هجماتهم في رحلة بحث عن المزيد من الأهداف، وتحقق المطلوب بالفعل في الدقيقة 77 عن طريق خوسيه ماريا جوتي.

وقضى رونالدو على آمال إسبانيول في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع، عندما أحرز الهدف الثالث لفريقه ليرتفع رصيد الريال إلى 6 نقاط.

وفي مباراة ثانية، قاد الثنائي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأرجنتيني ليونيل ميسي برشلونة للفوز بثلاث نقاط غالية بالفوز على خيتافي، بهدفين دون رد، ضمن منافسات نفس الأسبوع.

ورفع البارسا رصيده للنقطة السادسة على رأس الترتيب، فيما توقف رصيد خيتافي عند النقطة الثالثة.

اتسم الشوط الأول بالهدوء النسبي، إلا أن كلا الفريقين باغت بعضهما البعض، في مناسبات خطيرة كادت تخرج بالشوط بنتيجة إيجابية.

وفي الدقيقة 66 نجح إبرا في تسجيل هدف البارسا الأول، بعدما حول عرضية إيريك أبيدال بقدمه في الزاوية اليسرى للحارس، معلنا عن هدف التقدم.

ونفذ البارسا هجمة متقنة أخرى، حيث تسلم إبرا كرته بهدوء داخل المنطقة، وأرسل عرضية سريعة لزميله ميسي؛ الذي انقض على الكرة برأسه وسددها بقوة في شباك الحارس، معلنا عن الهدف الثاني.

وتعادل أتلتيكو مدريد مع راسينج سانتاندير بهدف لكل منهما، في مباراة متكافئة من الجانبين.