EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2010

بعد فوزه الكاسح على ليفانتي ريال مدريد يضمن مقعدا بربع نهائي كأس إسبانيا

بن زيمة ورونالدو تألقا في اللقاء بشكل بارز

بن زيمة ورونالدو تألقا في اللقاء بشكل بارز

خطا ريال مدريد خطوة كبيرة نحو الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، بفوزه الساحق على ضيفه ليفانتي بثمانية أهداف نظيفة، على ملعب سانتياجو برنابيو في مدريد، وأمام 44 ألف متفرج في ذهاب الدور ثمن النهائي.

  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2010

بعد فوزه الكاسح على ليفانتي ريال مدريد يضمن مقعدا بربع نهائي كأس إسبانيا

خطا ريال مدريد خطوة كبيرة نحو الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، بفوزه الساحق على ضيفه ليفانتي بثمانية أهداف نظيفة، على ملعب سانتياجو برنابيو في مدريد، وأمام 44 ألف متفرج في ذهاب الدور ثمن النهائي.

وفرض المهاجمان الفرنسي كريم بن زيمة والبرتغالي كريستياو رونالدو نفسيهما نجمين للمباراة، بتسجيل كل منهما ثلاثية "هاتريك"؛ الأول في الدقائق الـ5 و31 و69، والثاني في الدقائق الـ45 و72 و74.

وأضاف الألماني تركي الأصل مسعود أوزيل (9) والبديل بيدرو ليون (90) الهدفين الآخرين.

ولعب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بالتشكيلة الأساسية، باستثناء غياب مواطنه المدافع ريكاردو كارفاليو والألماني سامي خضيرة وسيرجيو راموس، حتى إنه أشرك مواطنه رونالدو أساسيا، بعدما أعلن من قبل أن الشك يحوم حول مشاركته؛ بسبب معاناته من التهاب اللوزتين.

وبكر ريال مدريد بالتسجيل عبر بن زيمة إثر مجهود فردي (5)، وأضاف أوزيل الثاني إثر لعبة مشتركة داخل المنطقة؛ فتابع الكرة بسهولة داخل المرمى (9).

وواصل النادي الملكي ضغطه؛ لكنه انتظر الدقيقة 31 لتعزيز تقدمه بهدف ثالث حمل توقيع بن زيمة، ثم افتتح رونالدو رصيده التهديفي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، مسجلا الهدف الرابع لأصحاب الأرض.

وتابع بن زيمة تألقه وأضاف هدفه الشخصي الثالث والخامس لفريقه (69)، ثم سجل رونالدو الهدف السادس في الدقيقة 72، ثم أكمل ثلاثيته بعد لعبة مشتركة مع بن زيمة (74).

وختم ليون بديل أوزيل المهرجان بهدف خامس، عندما استغل مرة مرتدة من الحارس جوستافو أدولفو مونويا، إثر تسديدة قوية لألفارو موراتا بديل بن زيمة، فتابعها داخل المرمى (90).

وعانى أشبيلية حامل اللقب وأتلتيكو مدريد وصيفه الأمرين في الفوز على ضيفيهما ملقة 5-3 وإسبانيول 1-0.

ففي المباراة الأولى بكر أشبيلية بالتسجيل عبر أليخاندرو ألفارو في الدقيقة 11، لكن جيرانه الأندلسيين الضيوف ردوا بهدفين للفنزويلي خوسيه سولومون روندون في الدقيقتين 19 و26. وأدرك ألفارو نيجريدو التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 32، قبل أن يمنح الغاني كوينسي أوسو أبيي التقدم للضيوف في الشوط الأول في الدقيقة 41.

وانتفض أشبيلية بطل أعوام 1935 و1939 و1948 و2007 و2010م في الشوط الثاني، وسجل ثلاثية تناوب عليها العاجي روماريتش (66 و80) ودييجو كابل (82).

وفي الثانية وجد أتلتيكو مدريد صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي لإسبانيول، واحتاج إلى ركلة جزاء لتحقيق الفوز انبرى لها البرتغالي سيماو سابروسا بنجاح في الدقيقة 32.

ولعب أتلتيكو مدريد بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 42؛ لطرد مهاجمه خوسيه أنطونيو رييس، قبل أن يتساوى الفريقان على أرضية الملعب بطرد لاعب إسبانيول تشافي رويز في الدقيقة 67.

وخطا خيتافي وصيف بطل عامي 2007 و2008م خطوة كبيرة نحو الدور ربع النهائي، بفوزه الثمين على مضيفه بيتيس أشبيلية من الدرجة الثانية بهدفين لبفنزويلي نيكولاس فيدور ميكو (27) وبدرو ريوس (35) مقابل هدف لخورخي مولينا (87 من ركلة جزاء).

وفاز ألميريا على مايوركا 4-3. سجل للفائز الأرجنتيني خوسيه ليوناردو أولوا (6 من ركلة جزاء و29 و71) والنيجيري كالو أوتشي (66)، وللخاسر الكندي جوناثان دي غوزمان (22) وفيكتور كاساديسوس (44 من ركلة جزاء) والكاميروني بيير ويبو (88).

وكانت 3 مباريات انتهت بالتعادل أول أمس الثلاثاء، في افتتاح ذهاب الدور ثمن النهائي، بين برشلونة وأتلتيك بلباو 0-0، وقرطبة وديبورتيفو لا كورونيا 1-1، وفالنسيا وفياريال 0-0.

وتقام مباريات الإياب الأربعاء المقبل.