EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

بفوز قاتل على أشبيلية في الوقت القاتل ريال مدريد يتصدر الليجا بفارق الأهداف عن برشلونة

فوز متعثر لريال مدريد على أشبيلية

فوز متعثر لريال مدريد على أشبيلية

قاد الهولندي رافائيل فان دير فارت فريقه ريال مدريد لانتزاع صدارة بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم بعدما سجل هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحول تأخر فريقه بهدفين إلى فوز 3-2 على ضيفه أشبيلية في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين، وذلك بعدما سقط المتصدر السابق برشلونة في فخ التعادل 2-2 مع مضيفه ألميريا.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

بفوز قاتل على أشبيلية في الوقت القاتل ريال مدريد يتصدر الليجا بفارق الأهداف عن برشلونة

قاد الهولندي رافائيل فان دير فارت فريقه ريال مدريد لانتزاع صدارة بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم بعدما سجل هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحول تأخر فريقه بهدفين إلى فوز 3-2 على ضيفه أشبيلية في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين، وذلك بعدما سقط المتصدر السابق برشلونة في فخ التعادل 2-2 مع مضيفه ألميريا.

ورفع ريال مدريد بهذا الفوز رصيده إلى 62 نقطة بالتساوي مع غريمه التقليدي برشلونة، لكنه يتفوق بفارق الأهداف.

واهتزت شباك الفريق الملكي لأول مرة حين قدم لاعب وسطه الدولي تشابي ألونسو هدية مجانية للضيوف عندما حاول إبعاد كرة من داخل المنطقة فتحولت خطأ إلى مرمى الحارس إيكر كاسياس في الدقيقة العاشرة.

وكاد ألونسو أن يكفر عن ذنبه بتسديدة قوية من خارج المنطقة استقرت في أحضان الحارس أندريس بالوب، ونفذ البرتغالي كريستيانو رونالدو ركلة حرة من خارج المنطقة على رأس البرازيلي ريكارو كاكا مرت بجانب القائم الأيمن، وتصدى بالوب لقذيفة البرازيلي مارسيلو وحولها إلى ركنية.

ونجح بالوب من جديد في التصدي لكرتي البرتغالي رونالدو والأرجنتيني جونزالو هيجواين.

وفي الشوط الثاني، تابع بالوب تألقه وحرم رونالدو وكاكا من أكثر من فرصة، وحصل أشبيلية على ركلة حرة نفذها الصربي إيفيكا دراجوتينوفيتش قوسية خادعة لم ينتبه إليها أحد ظنّا من الجميع أنه سيلعب الكرة إلى أحد زملائه حتى كاسياس الذي ارتمى متأخرا، فسكنت شباكه في الدقيقة الـ52.

ودفع مدرب ريال مدريد التشيلي مانويل بيليجريني بالهولندي رافائيل فان در فارت وجوتي مكان ألفارو اربيلوا والفرنسي لاسانا ديارا، وقلص رونالدو الفارق بعد تمريرة أمامية ارتطمت منها الكرة بقدمي مدافعين وتهيأت أمام البرتغالي الذي تابعها في الشباك، مسجلا هدفه الرابع عشر بالمسابقة في الدقيقة الـ60.

وحصل ريال مدريد على ركلة حرة نفذها فان در فارت، وارتقى لها سيرجيو راموس برأسه وأسقطها في الزاوية اليسرى لبالوب مدركا التعادل في الدقيقة الـ64.

وأرسل رونالدو كرة عرضية خطرة من الجهة اليمنى فشل هيجواين وراموس في إيداعها الشباك، وحاول البرتغالي مرة جديدة واقترب من تسجيل الهدف الثالث لفريقه لولا براعة بالوب.

وأدخل بيليجريني القائد راؤول جونزاليز بدلا من كاكا، ووقف الحظ إلى جانب بالوب عدة مرات قبل أن يتمكن فان در فارت من تسجيل هدف الفوز من كرة مرتدة من الحارس وهو على مسافة تقل عن مترين من الشباك في الدقيقة الـ90 + 1.

وتقام اليوم 5 مباريات أخرى في المرحلة الخامسة والعشرين، وتختتم المرحلة غدا بلقاء فالنسيا الثالث مع راسينج سانتاندر.