EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2009

يرفع شعار "لا بديل عن الفوز" ريال مدريد يتحدى برشلونة في الكلاسيكو الحاسم

نجوم الريال في مهمة صعبة أمام برشلونة

نجوم الريال في مهمة صعبة أمام برشلونة

تعتبر مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة الذي يتقدم على غريمه التقليدي بفارق أربع نقاط مسألة حياة أو موت، خصوصا بالنسبة إلى الأول الذي يستضيف اللقاء المرتقب على أرضه.

  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2009

يرفع شعار "لا بديل عن الفوز" ريال مدريد يتحدى برشلونة في الكلاسيكو الحاسم

تعتبر مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة الذي يتقدم على غريمه التقليدي بفارق أربع نقاط مسألة حياة أو موت، خصوصا بالنسبة إلى الأول الذي يستضيف اللقاء المرتقب على أرضه.

وكان برشلونة في طريقه إلى إحراز اللقب قبل شهرين عندما تقدم على منافسه اللدود بفارق 12 نقطة لكنه أهدر بعض النقاط، في حين استمر ريال مدريد في مطادرته من دون كلل حتى تمكن من تقليص الفارق إلى 4 نقاط قبل الموقعة الكبيرة بين الفريقين من نهاية الدوري الإسباني بأربع مراحل فقط.

وفي حال نجاح ريال مدريد في الفوز على أرضه فإنه سيصبح على بعد نقطة واحدة فقط من برشلونة الذي سيواجه ضغطًا كبيرًا في المراحل الأخيرة.

واستعد ريال مدريد جيدا للقاء؛ لأنه لم يخض أية مباراة في منتصف الأسبوع خلافا لبرشلونة الذي واجه اختبارا صعبا ضد تشيلسي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وسقط معه في فخ التعادل السلبي عل ملعب "نوكامب".

كما أن المباراة تأتي أيضا قبل أربعة أيام من مواجهة الإياب بين برشلونة وتشيلسي.

وقال حارس ريال ايكر كاسياس: "ريال مدريد قد يكون مرشحًا للفوز كونه يملك أفضلية الأرض والجمهور، لكن في الماضي القريب كان الكلام بأن برشلونة المتصدر سيحتفل باللقب على ملعب سانتياجو برنابيو".

وأضاف "لسنا على بعد نقطة من برشلونة وبالتالي يجب عدم الانجرار وراء المشاعر، على أية حال فإن مبارياتنا المقبلة أصعب من مباريات برشلونة".

ولم يخسر ريال مدريد في مبارياته الـ18 الأخيرة؛ حيث فاز في 17 منها وتعادل في واحدة بإشراف مدربه الجديد خواندي راموس، الذي افتتح عهده مع الفريق الملكي بخسارة أمام برشلونة بالذات صفر-2 قبل هذه السلسلة.

يذكر أنه في حال تعادل فريقين في الصدارة في نهاية الموسم المحلي فإن المواجهتين المباشرتين بينهما هي التي تحدد هوية البطل.

واعتبر مدرب برشلونة جوسيب جوارديولا بأن الفوز على ريال مدريد سيجعل فريقه يضرب عصفورين بحجر واحد؛ لأنه سيحسم اللقب المحلي بدرجة كبيرة في مصلحة فريقه ويرفع من معنويات لاعبيه لمباراة الإياب ضد تشيلسي.

ويقود ريال مدريد قائده الرمز راؤول جونزاليز الذي سجل ثلاثية الأسبوع الماضي ليسجل نقاطًا في السباق نحو عودته إلى صفوف المنتخب الوطني، في حين سيعتمد برشلونة على الثلاثي في خط الهجوم الناري؛ الفرنسي تييري هنري والكاميروني صامويل إيتو والأرجنتيني ليونيل ميسي.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي نومانسيا مع مالقة، وفياريال مع أشبيلية، ومايوركا مع خيتافي، وأوساسونا مع ريكرياتيفو هويلفا، وديبورتيفو لا كورونيا مع بلد الوليد، وراسينج سانتاندر مع الميريا، وسبورتينغ خيخون مع اتلتيك بلباو، واسبانيول مع فالنسيا، وبيتيس مع اتلتيكو مدريد.