EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2011

تشلسي يسعى لحسم التأهل أمام كوبنهاجن ريال مدريد في مهمة مصيرية أمام ليون الفرنسي

 هل فرحة الريال ستتحقق اليوم؟

هل فرحة الريال ستتحقق اليوم؟

يسعى ريال مدريد الإسباني وتشلسي الإنجليزي إلى حسم تأهلهما إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عندما يستضيفان ليون الفرنسي وكوبنهاجن الدنماركي على التوالي اليوم الأربعاء في إياب ثمن النهائي.

يسعى ريال مدريد الإسباني وتشلسي الإنجليزي إلى حسم تأهلهما إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عندما يستضيفان ليون الفرنسي وكوبنهاجن الدنماركي على التوالي اليوم الأربعاء في إياب ثمن النهائي.

وتعادل ريال مدريد مع ليون ذهابًا 1-1، في حين فاز تشلسي على كوبنهاجن 2-0.

وتأهلت أربعة فرق إلى ربع النهائي حتى الآن هم برشلونة الإسباني، وشالكة الألماني، وتوتنهام الإنجليزي، وشاختار دانيتسك الأوكراني.

ريال مدريد (حامل الرقم القياسي بتسعة ألقاب) يسعى إلى فك النحس، الذي يلازمه في مبارياته مع ليون؛ حيث فاز الأخير على ملعبه 3-0 في دور المجموعات في موسمي 2005-2006م، ثم كرر فوزه على الفريق الملكي في الموسم المقبل 2-0، ووجه له ضربة قاسية عندما هزمه بهدف في ذهاب الدور الثاني، قبل أن يقتنص التعادل إيابًا في مدريد 1-1 ويتأهل إلى ربع النهائي الموسم الماضي.

فشل ريال مدريد في اجتياز حاجز ربع النهائي في المواسم الستة الماضية، ولذلك تعاقد مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الفائز باللقب مع بورتو البرتغالي وإنتر ميلان الإيطالي، لقيادته إلى تعزيز رقمه القياسي بلقب عاشر في المسابقة.

لم يخسر ريال مدريد على أرضه هذا الموسم لا أوروبيًا ولا محليًا؛ حيث يحتل المركز الثاني في "الليجا" برصيد 70 نقطة، بفارق خمس نقاط خلف برشلونة.

ومن المتوقع أن يعود إلى صفوف الفريق الملكي هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي غاب عن المباراتين الأخيرتين في الدوري المحلي بسبب الإصابة.

وتألق المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة (23 عامًا) في غياب رونالدو؛ إذ سجل هدفين في كل من المباريات الثلاث الأخيرة، وهو يأمل في التسجيل أيضا في مرمى فريقه السابق.

وتألق بنزيمة قد يجعل مورينيو يضع المهاجم التوجولي إيمانويل إديبايور على مقاعد الاحتياط، إلا في حال لم يشارك رونالدو أساسيا أو لم يكن جاهزا تماما لخوض المباراة.

من جهته، عانى تشلسي كثيرًا هذا الموسم من المستويات المتذبذبة وإصابات عدد من لاعبيه، لكن نتائجه بدأت تتحسن في الآونة الأخيرة ويسعى إلى ترجمة استعادته توازنه على الساحة الأوروبية.

ويعتقد نجم الفريق جون تيري أن نقطة التحول لفريقه كانت في المباراة التي فاز فيها على مانشستر يونايتد 2-1 في الدوري الإنجليزي، ما أدى إلى رفع معنويات اللاعبين.

وقد تبدو مهمة تشلسي سهلة؛ لأنه عاد من كوبنهاجن بفوز بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب، وقد يضطر مدرب الفريق، الإيطالي كارلو أنشيلوتي، إلى إراحة لاعب أو اثنين؛ لأن مباراة مهمة تنتظر تشلسي ضد مانشستر سيتي الأحد المقبل في الدوري المحلي؛ حيث يتنافس الطرفان بقوة على المركز الثالث.

يذكر أن الفريق اللندني تأهل إلى الدور نصف النهائي خمس مرات، وإلى المباراة النهائية مرة واحدة في دوري أبطال أوروبا.