EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2012

روني يقود مانشستر للثأر من ليفربول

روني

روني ثأر لفريقه من ليفربول

واين روني يقود فريقه مانشستر يونايتد للفوز على ضيفه ليفربول 2/1 في الدوري ، ليثأر من ليفربول الذي أطاح به من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي قبل أسبوعين تقريبا.

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2012

روني يقود مانشستر للثأر من ليفربول

قاد المهاجم الدولي واين روني فريقه مانشستر يونايتد للفوز على ضيفه ليفربول 2/1 اليوم السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليثأر من ليفربول الذي أطاح به من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي قبل أسبوعين تقريبا.

ورفض المهاجم الأورجواياني ليفربول لويس سواريز مصافحة المدافع الفرنسي لمانشستر باتريس إيفرا، بعد أن رفع إيفرا يده لمصافحة سواريز وفقا للقواعد المتبعة قبل بدء المباريات، ولكن مهاجم منتخب أوروجواي رفض مصافحته وابتعد في حالة من الغضب.

وترددت ادعاءات حول حدوث اشتباك بين اللاعبين بين شوطي المباراة في ممر دخول اللاعبين إلى الملعب بسبب هذه الواقعة؛ حيث كان سواريز قد تعرض لعقوبة الإيقاف لثماني مباريات بعد إدانته بالإهانة العنصرية ضد إيفرا في أكتوبر/تشرين الأول.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي قبل أن يحرز روني هدفين في بداية الشوط الثاني ورد سواريز بهدف لليفربول.

وانتزع مانشستر يونايتد صدارة المسابقة مؤقتا بفارق نقطة واحدة أمام مانشستر سيتي، الذي يلتقي غدا الأحد مع مضيفه أستون فيلا.

وكان لمانشستر يونايتد الكلمة العليا في المباراة، حيث تفوق لويس فالينسيا على خوسيه إنريكي في الناحية اليمنى.

وبعد مرور دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني، نفذ المخضرم ريان جيجز ضربة ركنية، حاول جوردان هندرسون -لاعب ليفربول- تشتيتها، ولكن الكرة وصلت باتجاه روني الذي سدد مباشرة في الشباك.

وبعد دقيقتين فقط، أضاف روني الهدف الثاني له ولفريقه، بعد أن نجح فالينسيا في مراوغة جاي سبيرينج ومرر إلى روني الذي سدد بمهارة في شباك الحارس بيبي ريينا.

وقبل عشر دقائق على نهاية المباراة فشل ريو فرديناند في التعامل مع هجمة لليفربول، ليستغل سواريز ذلك ويسجل الهدف الوحيد للفريق الضيف، ليتجمد رصيد ليفربول عند 39 نقطة في المركز السابع.