EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2010

لقاء الحسم في الليجا الإسباني بإستاد برنابيو رونالدو "الريال" يتوعد ميسي "برشلونة" في الكلاسيكو

مباراة الكلاسيكو ستشهد مواجهة من نوع خاص بين رونالدو وميسي

مباراة الكلاسيكو ستشهد مواجهة من نوع خاص بين رونالدو وميسي

سيكون ملعب "سانتياجو برنابيو" مسرحا لموقعة الـ"كلاسيكو" النارية رقم 160 عندما يستقبل ريال مدريد ومهاجمه البرتغالي رونالدو غريمه التقليدي برشلونة ونجمه العبقري الأرجنتيني ليونيل ميسي يوم السبت، في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2010

لقاء الحسم في الليجا الإسباني بإستاد برنابيو رونالدو "الريال" يتوعد ميسي "برشلونة" في الكلاسيكو

سيكون ملعب "سانتياجو برنابيو" مسرحا لموقعة الـ"كلاسيكو" النارية رقم 160 عندما يستقبل ريال مدريد ومهاجمه البرتغالي رونالدو غريمه التقليدي برشلونة ونجمه العبقري الأرجنتيني ليونيل ميسي يوم السبت، في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

واستقطبت هذه المواجهة بين الغريمين التقليديين اهتمام جماهير كرة القدم حول العالم، لكن الأنظار ستتوجه إلى موقعة الغد أكثر من أي وقت مضى؛ نظرا إلى إنها قد تحدد هوية البطل لأنه لا يفصل بين الفريقين سوى فارق الأهداف حاليا ولمصلحة ريال مدريد.

وتشير جميع المعطيات الفنية والإحصائية إلى أن هذه المباراة ستكون قمة في الإثارة، خصوصا أن الفريقين يقدمان عروضا رائعة هذا الموسم، إذ يدخل النادي الملكي إلى المواجهة وهو يبحث عن فوزه الثالث عشر على التوالي في الدوري، وفي حال حسم الموقعة سيصبح على بعد فوزين من معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات المتتالية (15) والمسجل باسمه موسم 1960-1961، كما يملك فريق المدرب التشيلي مانويل بيليجريني فرصة أن يعادل أو يحطم الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات في موسم واحد (28) لأنه حقق 25 فوزا.

ويملك ريال مدريد الرقم القياسي وسجله موسم 1987-1988، وهو نفس عدد الانتصارات التي سجلها برشلونة أيضا موسم 1996-1997 لكن من 42 مباراة عوضا عن 38، لأن الدوري كان يتكون حينها من 22 فريقا.

وانصب تركيز ريال مدريد على الدوري لأنه ودع مسابقة دوري أبطال أوروبا من دورها ثمن النهائي على يد ليون الفرنسي، في حين إن برشلونة لا يزال يواصل حملة الدفاع عن لقبه بنجاح، فوصل الثلاثاء الماضي إلى دور الأربعة؛ حيث سيواجه إنتر ميلان الإيطالي، وذلك بعدما تخلص من أرسنال الإنجليزي (4-1).

ويأمل ميسي أن يواصل تعملقه في هذه المواجهة الحاسمة لفريقه الذي سيتصدر في حال خروجه بالتعادل؛ لأنه ستعتمد حينها قاعدة المواجهتين المباشرتين بين الفريقين عوضا عن فارق الأهداف، وكان النادي الكتالوني فاز ذهابا بهدف سجله السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي يحوم الشك حول مشاركته بسبب إصابة في ساقه أبعدته عن مباراة أرسنال الثلاثاء الماضي.

ولا يزال كابوس الموسم الماضي يلاحق ريال مدريد عندما تلقى هزيمة ثقيلة في ملعبه2-6 ، كان نصيب ميسي منها هدفين والفرنسي تيري هنري هدفين أيضا، ويأمل النادي الملكي أن يسترد اعتباره من غريمه؛ لأنه خسر أمام الأخير في المواجهات الثلاثة الأخيرة بينهما.

أما بالنسبة لبرشلونة فهو يستعيد خدمات نجم وسطه المميز اندريس انييستا، الذي غاب عن المباريات الأخيرة للفريق بسبب الإصابة، لكن الشك يحوم حول مشاركة جيرار بيكيه بسبب الإصابة.

وستكون موقعة "الكلاسيكو" مميزة؛ لأنها ستكون مواجهة بين ميسي، أفضل لاعب في العالم لعام 2009، ورونالدو أفضل لاعب في العالم لعام 2008.

وقد علق رونالدو على المقارنة بينه وبين ميسي الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري برصيد 26 هدفا، مازحا "أنا الأكبر والأضخم! (حجما)"، معترفا بأن النجم الأرجنتيني يقدم موسما استثنائيا للغاية.

وبعيدا عن موقعة الـ"كلاسيكويتواجه فالنسيا الثالث مع مضيفه مايوركا الخامس؛ حيث يسعى الأول إلى تناسي خروجه من الدور ربع النهائي لمسابقة "يوروبا ليج" يوم الخميس على يد مواطنه أتلتيكو مدريد وتعزيز مركزه.

وفي المباريات الأخرى، يلعب يوم السبت تينيريفي مع بلد الوليد، وفياريال مع سبورتينج خيخون، وخيريز مع خيتافي، والأحد ديبورتيفو لا كورونيا مع راسينج سانتاندر، وأتلتيك بلباو مع الميريا، وأوساسونا مع سرقسطة، وإسبانيول مع أتلتيكو مدريد.