EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2009

عاد لينتقم كاشفا عن عضلاته المرعبة رونالدو "الأخضر" يبث الرعب في الليجا الإسبانية

رونالدو الرجل الاخضر في الليجا

رونالدو الرجل الاخضر في الليجا

كشف البرتغالي كريستاينو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني عن امتلاكه "عضلات" تشبه كثيرا الأسطورة السينمائية "الرجل الأخضروذلك بعد تسجيله الهدف الرابع لفريقه أمام ألميريا في الدوري الإسباني السبت الماضي، التي انتهت بفوز الريال بأربعة أهداف مقابل هدفين، وحصل اللاعب في النهاية على بطاقة حمراء.

كشف البرتغالي كريستاينو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني عن امتلاكه "عضلات" تشبه كثيرا الأسطورة السينمائية "الرجل الأخضروذلك بعد تسجيله الهدف الرابع لفريقه أمام ألميريا في الدوري الإسباني السبت الماضي، التي انتهت بفوز الريال بأربعة أهداف مقابل هدفين، وحصل اللاعب في النهاية على بطاقة حمراء.

وكان رد فعل رونالدو عقب الهدف مثار حديث الصحف العالمية، نظرا للإمكانات الجسمانية الهائلة التي يتمتع بها النجم البرتغالي، الذي يعتبر على الجانب الآخر أيضا ملك الوسامة الحالي في كرة القدم العالمية.

وتحت عنوان "من الذي أغضبه" كتبت صحيفة "ديلي ميل الإنجليزية" التي أكدت أن رونالدو كشف عن عضلات مفتولة، تؤكد أنه يشبه العمالقة في البنيان الجسماني، الذي يؤكد أنه نموذج للاعب المثالي الحديث في كرة القدم.

وقال رونالدو إنه لا يشرب الخمور في الفترة الأخيرة، ونجح في أن يعيد التنسيق لجسده بعد انتقاله إلى ريال مدريد، وأنه تخلى عن عادات كثيرة حافظت له على ذلك الأمر أبرزها الابتعاد عن النساء.

وأعلن مصمم الأزياء الإيطالي جورج أرماني أن رونالدو سيكون نموذجا للجينز والملابس الداخلية في واحدة من حملات إعلانية جديدة في جميع أنحاء العالم، وهي نفس الدار التي سبق أن وقعت ديفيد بيكهام وزوجته فيكتوريا لحملاتها الملابس الداخلية، وقال إن الإعلانات ستبدأ في ربيع وصيف 2010.

ولفت رونالدو الانتباه إليه بما فعله في المباراة حتى إن موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا قال إن "رونالدو كان البطل والوغد بالنسبة للريال في ليلة واحدةحيث لعب صانع الألعاب البرتغالي دورا فعالا في عودة الريال لانتصاراته مجددا، الذي جاء على حساب ألميريا، في المباراة التي احتضنها استاد "سانتياجو بيرنابيو" بالعاصمة مدريد، ولكنه أضاع المجهود بحصوله على إنذارين ومن ثم البطاقة الحمراء ليخرج مطرودا قبل دقائق معدودة على نهاية اللقاء بعد ارتكابه فعلا مشينا.

وحصل كريستيانو على الإنذار الأول في المباراة بعدما خلع قميصه احتفالا بإحراز أول أهدافه مع الريال منذ عودته مؤخرا من الإصابة، فيما حصل على الإنذار الثاني ومن ثم طرده أثر عرقلته لمدافع ألميريا خوانما اورتيز دون الكرة.

وأضاف الفيفا "رونالدو كان قلب الأحداث بأكملها في المباراة، فقد صنع ركلة جزاء ولكنه أضاعها إلا أن بنزيمة تابعها وأحرز منها هدفا، قبل أن يؤكد كريستيانو فوز الريال بصناعة هدف وتسجيل آخر ليخرج بعدها مطرودا بعد ضربه لخوانما اورتيز مدافع ألميريا".

واعترف رونالدو بأنه ارتكب خطأ فادحا في مباراة ألميريا، وطالب الجميع بأن ينسوا هذا الطرد لأنه في النهاية مجرد "بشر" وقد يخطئ وقد يصيب.

وقال "أنا مجرد بشر.. ومن الممكن أن أقع في العديد من الأخطاء، وما بدر مني في المباراة كان رد فعل سيئ، وقد اعتذرت عنه بالفعل لزملائي بالفريق".

وأضاف رونالدو قائلا "أنا لست لاعبا مكتملا، والمهم في موضوع ضربة الجزاء أن كريم بنزيمة أحرز الهدف ليؤكد فوز الريال".

يذكر أن رونالدو أحرز 6 أهداف مع ريال مدريد هذا الموسم، وتأمل جماهير الريال في أن يساهم اللاعب في استعادة الفريق لأمجاده في استعادة لقب الليجا الإسبانية، والفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا.