EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

فالنسيا سقط في فخّ التعادل أمام تينيريفي رونالدو يعيد ريال مدريد للانتصارات على حساب ملقا

ريال مدريد ما زال ثانيا

ريال مدريد ما زال ثانيا

استعاد ريال مدريد -وصيف البطل وثاني الترتيب الحالي- توازنه وتغلب على ضيفه ملقا بثنائية نظيفة، بينما أسقط تينيريفي -أحد فرق القاع- ضيفه فالنسيا الثالث في فخ التعادل السلبي يوم الأحد في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإسباني.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

فالنسيا سقط في فخّ التعادل أمام تينيريفي رونالدو يعيد ريال مدريد للانتصارات على حساب ملقا

استعاد ريال مدريد -وصيف البطل وثاني الترتيب الحالي- توازنه وتغلب على ضيفه ملقا بثنائية نظيفة، بينما أسقط تينيريفي -أحد فرق القاع- ضيفه فالنسيا الثالث في فخ التعادل السلبي يوم الأحد في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإسباني.

على ملعب "سانتياجو برنابيووجد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو طريقه إلى الشباك لأول مرة في 2010 وأعاد ريال مدريد إلى سكة الانتصارات بعد سقوطه في المرحلة السابقة أمام أتلتيك بلباو، وذلك بتسجيله ثنائية في مرمى ملقا قبل أن يطرد في الدقائق العشرين الأخيرة بسبب اعتدائه على لاعب منافس.

ورفع ريال رصيده إلى 44 نقطة في المركز الثاني، بفارق 5 نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة، حامل اللقب والمتصدر الذي فاز على مضيفه بلد الوليد 3-صفر.

ولم تكن بداية فريق المدرب الشيلي مانويل بيليجرني مثالية، إذ كاد تشابي ألونسو أن يهدي ملقا هدف التقدم، بعدما فقد الكرة لتصل إلى البرتغالي دودا الذي سددها قوية، فتحولت من أحد المدافعين وكادت تخدع الحارس إيكر كاسياس، إلا أن العارضة أنقذته.

ورد النادي الملكي عندما لعب البرازيلي كاكا كرة عرضية من الجهة اليمنى وصلت إلى الفرنسي كريم بنزيمة الذي هيأها بصدره لجوتي، فأطلقها الأخير بيسراه "طائرة" لكن الحارس الأوروجوياني جوستافو مونوا تعملق وأنقذ مرماه.

ونجح رونالدو في فك صيامه عن التهديف وسجل هدفه الأول منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي أمام سرقسطة (6-صفرووضع أصحاب الأرض في المقدمة بعد تمريرة متقنة من كاكا الذي وصلته الكرة بدوره إثر تمريرة من بنزيمة.

ولم ينتظر رونالدو سوى ثلاث دقائق ليضيف هدفه الشخصي الثاني في المباراة والتاسع هذا الموسم، بعدما وصلته الكرة عبر جوتي فأطلقها صاروخية "طائرة" من خارج المنطقة إلى شباك مونوا.

إلا أن سيناريو مباراة ألميريا (4-2) في الخامس من ديسمبر/كانون الأول الماضي تكرر بالنسبة لرونالدو؛ لأن الحكم رفع البطاقة الحمراء في وجهه، بعدما ضرب بكوعه الدنماركي باتريك متيليجا (70)، إلا أن ذلك لم يؤثر على نتيجة المباراة التي بقيت على حالها حتى صفارة النهاية.

وفي الثانية، اكتفى فالنسيا بالتعادل أمام تينيريفي دون أهداف، ليتخلف بفارق 5 نقاط عن ريال الثاني و10 عن برشلونة المتصدر. ولم تكن حال مايوركا أفضل من فالنسيا، فتعادل بدوره مع مضيفه إسبانيول بهدف لبورخا فاليرو (80 من ركلة جزاءمقابل هدف لبابلو دانيال أوزفالدو (49.

وتابع فياريال صعوده وتغلب على ضيفه سرقسطة 4-2، وفي الشوط الثاني، قام لاعبو سرقسطة بمجهود كبير وسيطروا تماما على مجريات المباراة، خلافا لما كانت عليه حالهم في الأول، فسجلوا هدفين وقلصوا الفارق دون أن يتمكنوا من تذويبه بشكل كامل.

وانتكس أتلتيكو مدريد مجددا بعد ثلاثة انتصارات على التوالي وخمسة في مبارياته السبع السابقة، وذلك بخسارته أمام مضيفه وجاره خيتافي بهدف لمانو دل مورال (39) في مباراة لعب خلالها الخاسر بعشرة لاعبين بعد طرد البرتغالي باولو أسونساو (68).

وخسر سبورتينج خيخون أمام ضيفه راسينج سانتاندر صفر-1 سجل الهدف ألكسندر خيخو (44)، وخيريز الأخير أمام ضيفه أوساسونا بهدف لماريو برميخو (22) مقابل هدفين لناتشو مونريال (9) وخافيير كامونياس (83).

وكان أشبيلية تغلب على ضيفه ألميريا 1-صفر، وديبورتيفو لاكورونيا على ضيفه أتلتيك بلباو 3-1.