EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2009

اعترف بأفضلية الخضر على حساب زامبيا رونار: زياني كلمة السر في تأهل الجزائر للمونديال

هل ستتأهل الجزائر لمونديال 2010؟

هل ستتأهل الجزائر لمونديال 2010؟

اعترف هرفي رونار المدير الفني للمنتخب الزامبي لكرة القدم أن فرص زامبيا في التأهل إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 من المؤكد أنها ليست سهلة على الإطلاق، مانحا الفرصة للمنتخب الجزائري لحجز بطاقة التأهل.

اعترف هرفي رونار المدير الفني للمنتخب الزامبي لكرة القدم أن فرص زامبيا في التأهل إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 من المؤكد أنها ليست سهلة على الإطلاق، مانحا الفرصة للمنتخب الجزائري لحجز بطاقة التأهل.

أكد في تصريحات لجريدة "الهداف" الجزائرية أن التصريح الذي أدلى به بقدرة المنتخب الجزائري في التأهل للمونديال ليست من واقع الخيال وإنما واقع حقيقي لا بد من الاعتراف به وليس خدعة من جانبه كما يتصورها البعض.

أضاف أنه يعلم جيدا أن الجهاز الفني للمنتخب الجزائري بقيادة رابح سعدان يعتقد أن التصريح الذي أدلى به هو عبارة عن خدعة قبل المباراة التي ستجمع بين الفريقين يوم الـ20 من يونيو الجاري في الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

أوضح رونار أن الجميع على دراية تامة بأن المنتخب الجزائري هو الأفضل على الساحة الإفريقية في الوقت الحالي ومن حقه التأهل للمونديال، خاصة أن هناك فارقا في الإمكانيات بين المنتخبين الزامبي والجزائري وجميع العوامل ترجح كفة الخضر.

أشار إلى أن السبب الأساسي وراء تزايد فرص الخضر في الفوز باللقاء يوم الـ20 من يونيو يتمثل في عدم وجود لاعبين على مستوى عالٍ أمثال كريم زياني ونذير بلحاج ومنصوري وصايفي، وهو ما يؤكد أن القوة ستكون من نصيب الخضر في تلك المباراة.

قال رونار أن التعادل يوم الـ20 يونيو من المؤكد أنه سيكون الأفضل بالنسبة للجزائريين؛ لأن مباراة الجولة الرابعة ستقام على أرضهم ووسط جمهورهم وهم لا يعرفون الرحمة على أرضهم، والدليل على ذلك هزيمة المنتخب المصري في ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

واعترف بأن كريم زياني هو اللاعب الوحيد الذي يخشاه في المباراة، ولا بد أن يعمل ألف حساب له قبل المواجهة الهامة والمصيرية معترفا بصعوبة تلك المباراة وقوتها.

وتمنى رينار أن يتحقق حلمه بتولي تدريب المنتخب الجزائري في يوم من الأيام فهو حلم يراوده ويتمنى أن ينال شرف تدريب الخضر.