EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

يوفنتوس يواصل صحوته روما يحقق فوزه السابع على التوالي

أبناء رانييري يواصلون التألق

أبناء رانييري يواصلون التألق

واصل روما عروضه الرائعة بقيادة مدربه كلاوديو رانييري وحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الخامسة عشرة على التوالي، محققا فوزه السابع على التوالي الذي جاء على حساب ضيفه كاتانيا بهدف نظيف يوم الأحد، على الملعب الأولمبي في العاصمة، في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي.

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

يوفنتوس يواصل صحوته روما يحقق فوزه السابع على التوالي

واصل روما عروضه الرائعة بقيادة مدربه كلاوديو رانييري وحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الخامسة عشرة على التوالي، محققا فوزه السابع على التوالي الذي جاء على حساب ضيفه كاتانيا بهدف نظيف يوم الأحد، على الملعب الأولمبي في العاصمة، في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي.

ويدين روما -الذي لم يذق طعم الهزيمة منذ الـ28 من أكتوبر/تشرين الثاني الماضي، حين خسر أمام أودينيزي 1-2 في المرحلة العاشرة- بفوزه الخامس عشر إلى المونتينيجري ميركو فوسينيتش، الذي سجل هدف المباراة الوحيد (18) عندما وصلته الكرة أثر ركلة ركنية نفذها الفرنسي جيريمي مينيز، فأطلقها "طائرة" في شباك الحارس الأرجنتيني ماريانو أندوخار.

ورفع فريق "جالوروسو" رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثاني بفارق خمس نقاط فقط عن إنتر ميلان حامل اللقب والمتصدر، مستفيدا من اكتفاء الأخير بالتعادل مع ضيفه سمبدوريا صفر-صفر يوم السبت في افتتاح المرحلة.

وعلى إستاد "يو ريناتو ديل آراواصل يوفنتوس صحوته وحقق فوزه الثالث على التوالي بتغلبه على ضيفه بولونيا 2-1.

وضرب يوفنتوس -الذي استعاد شيئا من مستواه بقيادة مدربه الجديد ألبرتو زاكيروني بعد فوزه على جنوى في المرحلة السابقة، وعلى مضيفه أياكس أمستردام الهولندي في مسابقة "يوروبا ليج"- باكرا عندما افتتح التسجيل منذ الدقيقة الـ5 عبر البرازيلي دييجو، الذي تابع تسديدة زميله ومواطنه أماوري كارفاليو داخل شباك الحارس إيميليانو فيفيانو.

وفي بداية الشوط الثاني، نجح بولونيا في إدراك التعادل عندما لعب أندريا راجي كرة عرضية من الجهة اليسرى فارتدت من القائم الأيسر وسقطت أمام انطونيو بوتشي، الذي وضعها داخل شباك الحارس جانلويجي بوفون الذي يتحمل جزءا من مسؤولية هذا الهدف (50).

لكن فريق "السيدة العجوز" نجح وخلافا لمجريات اللعب في التقدم مجددا عبر البديل أنطونيو كاندريفا الذي دخل قبل دقائق معدودة بدلا من دييجو، وذلك بعد تلقيه تمريرة بينية متقنة من أليساندرو دل بييرو (66).

ولعب بولونيا في الثواني الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد راجي صاحب تمريرة هدف التعادل.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 41 نقطة وصعد إلى المركز الرابع، مستفيدا من تعادل سمبدوريا مع إنتر، وسقوط نابولي في فخ التعادل مع مضيفه سيينا متذيل الترتيب سلبيا.

وأصبح فريق زاكيروني على بعد 4 نقاط من ميلان الثالث الذي يلعب لاحقا مع مضيفه باري.

وعلى ملعب "رنزو باربيرا، عمّق باليرمو جراح ضيفه لاتسيو واستعاد نغمة الفوز بعد خسارته في المرحلة السابقة أمام روما (1-4)، وذلك بتغلبه على فريق العاصمة "الأزرق" بثلاثة أهداف للأوروجوياني ابيل هرنانديز (1) وفابريتسيو ميكولي (28 من ركلة جزاء) وانطونيو نوشيرينو (75)، مقابل هدف للصربي الكسندر كولاروف (79).

ورفع فريق المدرب ديليو روسي رصيده إلى 40 نقطة في المركز الخامس بنفس رصيد نابولي، وسمبدوريا السادس والسابع على التوالي.

وعلى ملعب "ارتيميو فرانكيحول فيورنتينا تخلفه أمام ضيفه الجريح ليفورنو إلى فوز بهدفين للبيروفي خوان مانويل فارجاس (62) وألبرتو جيلاردينو (78)، مقابل هدف للكولومبي نيلسون أنريكي ريفاس (36) الذي طرد في الدقيقة الـ67.

واستعاد فريق مدينة فلورنسا بالتالي توازنه بعد هزيمتين على التوالي وتجنب سقوطه للمرة الخامسة في مبارياته الست الأخيرة، علما بأن فوزه الأخير قبل اليوم يعود إلى العاشر من الشهر الماضي عندما تغلب على باري 2-1 في المرحلة التاسعة عشرة.

وواصل بارما عروضه المخيبة وفشل في تحقيق فوزه الأول منذ الـ13 من ديسمبر/كانون الأول الماضي، حين تغلب على بولونيا (2-1) في المرحلة السادسة عشرة، وذلك بخسارته أمام مضيفه كالياري بهدفين لاندريا لاتزاري (6) وأليساندرو مارتي (39).

في المقابل، يواصل كالياري عروضه المميزة جدا هذا الموسم وقد أصبح في المركز الثامن أمام جنوى وفيورنتينا على التوالي.

وزاد كييفو من محن مضيفه أتالانتا التاسع عشر قبل الأخير بالفوز عليه بهدف سجله سيرجيو بيليسيه (44)، في مباراة لعب خلالها الفائز بعشرة لاعبين بعد طرد لوكا ريجوني (77).