EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2011

روماريو ورونالدو يساندان سانتوس أمام فريقهما القديم برشلونة

سانتوس البرازيلي

سانتوس في مواجهة صعبة

أعلن نجما كرة القدم البرازيليان السابقان روماريو ورونالدو عن مساندتهما وتشجيعهما لفريق سانتوس البرازيلي في مواجهة فريقهما السابق برشلونة الإسباني

أعلن نجما كرة القدم البرازيليان السابقان روماريو ورونالدو عن مساندتهما وتشجيعهما لفريق سانتوس البرازيلي في مواجهة فريقهما السابق برشلونة الإسباني، وذلك عندما يلتقي الفريقان غدا الأحد في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية باليابان.

وقال روماريو -الذي يحظى حاليا بعضوية البرلمان البرازيلي-: "أحمل حبا كبيرا لبرشلونة، ولكن فوز سانتوس في هذه المباراة سيكون مهما للغاية بالنسبة للبرازيل. ولكن بكل صدق لن أشعر بالحزن إذا فاز برشلونة".

وجاءت تصريحات روماريو على هامش اجتماعاته مع اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، وعن مشاهدة المباراة أثناء بثها المباشر، قال روماريو مازحا إنه لن يتابع البث المباشر للمباراة لأنها ستقام في توقيت يتزامن مع فترة نومه لفارق التوقيت بين البرازيل واليابان.

وفي الوقت نفسه، كان رونالدو أقل دبلوماسية من مواطنه حيث أكد أنه سيساند سانتوس ويشجعه بقوة أمام برشلونة، خاصة وأن المباراة تمثل منافسة ذات طابع خاص بين نيمار دا سيلفا مهاجم سانتوس والمنتخب البرازيلي وليونيل ميسي مهاجم برشلونة والمنتخب الأرجنتيني.

وأعرب رونالدو المعروف بلقب "الظاهرة" عن شعوره بأن المباراة ستكون رائعة، وأن جميع البرازيليين يقفون خلف سانتوس.