EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2010

انسحبت من المنافسة على نسخة 2022 روسيا تركز على سباق استضافة مونديال 2018

أعلن الاتحاد الروسي لكرة القدم يوم الجمعة انسحابه من السباق على استضافة نهائيات كأس العالم 2022؛ من أجل التركيز على نسخة 2018.

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2010

انسحبت من المنافسة على نسخة 2022 روسيا تركز على سباق استضافة مونديال 2018

أعلن الاتحاد الروسي لكرة القدم يوم الجمعة انسحابه من السباق على استضافة نهائيات كأس العالم 2022؛ من أجل التركيز على نسخة 2018.

وكان انسحاب روسيا من سباق الاستضافة على نسخة 2022 شكليًّا فقط، بما أن الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" قرر أن تقام نسخة 2018 في أوروبا. وبما أن قوانين الفيفا تنص على عدم إقامة نسختَيْن متتاليتَيْن في قارة واحدة، فإن انسحاب روسيا كان متوقعًا على غرار ما فعلته إنجلترا قبل أيامٍ مباشرةً بعد انسحاب الولايات المتحدة من السباق على نسخة 2018 والتركيز على نسخة 2022.

وانحصرت المنافسة على نسخة 2018 بين دول أوروبية؛ هي- فضلاً عن إنجلترا وروسيا- ترشيحان مشتركان بين بلجيكا وهولندا، وإسبانيا والبرتغال.

أما المنافسة على نسخة 2022 فمنحصرةٌ بين الولايات المتحدة وأستراليا وكوريا الجنوبية واليابان وقطر.

وتجتمع اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي في زيوريخ في 28 و29 أكتوبر/تشرين الأول الحالي لمناقشة الإجراءات النهائية للتصويت من أجل اختيار البلدَيْن المضيفَيْن لكأس العالم عامَي 2018 و2022، والذي سيتم في الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل.