EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2009

البطولة الإفريقية الاستعداد الأمثل لكأس العالم روراوة: كابيللو مخطئ إذا ظن أن الجزائر مثل مصر

وصف محمد روراوة -رئيس اتحاد الكرة الجزائري- تفكير الإيطالي فابيو كابيللو -المدير الفني لمنتخب إنجلترا- في مواجهة مصر وديا، استعدادا لمواجهة "الخضر" في كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010) ليس بالصحيح، نظرا؛ لأن "الخضر" بقيادة رابح سعدان يلعبون كرة قدم بطريقة مختلفة عن التي يتبعها "الفراعنة" تحت الرؤية الفنية لحسن شحاتة.

  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2009

البطولة الإفريقية الاستعداد الأمثل لكأس العالم روراوة: كابيللو مخطئ إذا ظن أن الجزائر مثل مصر

وصف محمد روراوة -رئيس اتحاد الكرة الجزائري- تفكير الإيطالي فابيو كابيللو -المدير الفني لمنتخب إنجلترا- في مواجهة مصر وديا، استعدادا لمواجهة "الخضر" في كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010) ليس بالصحيح، نظرا؛ لأن "الخضر" بقيادة رابح سعدان يلعبون كرة قدم بطريقة مختلفة عن التي يتبعها "الفراعنة" تحت الرؤية الفنية لحسن شحاتة.

ورفض روراوة -في حديثه لصحيفة "الهداف" الجزائرية يوم الأحد- التحدث عن المنتخب المصري، لكنه أكد أن مرحلة تصفيات كأس العالم تم تخطيها للتركيز في الفترة المقبلة التي تشهد تحديات كبيرة للفريق الجزائري الذي يسعى لإسعاد جماهيره، سواء في بطولة إفريقيا أو المونديال الذي يشهد عودة "الخضر" من جديد بعد غياب 24 عاما.

وقال رئيس الاتحاد الجزائري: "سنستغل مشاركتنا في أمم إفريقيا للاستعداد لمنافسات كأس العالم؛ لأن ضيق الوقت لن يسمح بإقامة كثير من المواجهات الودية، ومن الممكن تنظيم لقاء واحد فقط في شهر مايو/أيار، لكن صعب جدًّا الكشف عن هوية الفريق المنافس؛ لأن سعدان صاحب الكلمة الأخيرة في هذا الشأن، بعدما تركت له مطلق الحرية في برنامج الإعداد".

وأضاف أنه أدرك المسؤولية الكبيرة الملقاة على الجزائر؛ لأنها ممثل العرب الوحيد في كأس العالم، كما أنها تريد أن تثبت للجميع أن تأهل "الخضر" للمونديال ليس للمشاركة في الدور الأول فقط، والاكتفاء بالظهور المشرف، ويكفي أنه تلقى كثيرا من التهاني من كل حضور قرعة كأس العالم، والذين أعربوا له عن سعادتهم برؤية الجزائر من جديد في البطولة العالمية.

وأكد روراوة أن الجزائر ستواجه فرقا صعبة في المجموعة الثالثة لكأس العالم، فإنجلترا مرشحة دائما على لقب المونديال، ما يعقد من مهمة "الخضروبالنسبة لفريقي الولايات المتحدة الأمريكية والسلوفيني فهما منتخبان كبيران، ويكفي الانجاز الذي حققته أمريكا في بطولة القارات في جنوب إفريقيا بالوصول لنهائي المسابقة، وفوزها على مصر بثلاثية نظيفة.

أما سلوفانيا، فقد أطاحت في التصفيات بروسيا خلال الملحق الأوروبي، وهو الأمر الذي يؤكد قوة هذا الفريق وقدرته على تحقيق نتائج مؤثرة في كأس العالم خلال دور المجموعات.