EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2011

روراوة يبعد المغرب عن شبح فتنة مصر والجزائر

روراوة يبعد المغرب عن فتنة مصر والجزائر

روراوة يبعد المغرب عن فتنة مصر والجزائر

كشفت صحيفة جزائرية أن محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- نجح في إخماد فتنة متوقعة قبل مواجهة المنتخب الجزائري ونظيره المغربي، قبل مباراتهما الهامة يوم 27 مارس/آذار الجاري بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية.

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2011

روراوة يبعد المغرب عن شبح فتنة مصر والجزائر

كشفت صحيفة جزائرية أن محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- نجح في إخماد فتنة متوقعة قبل مواجهة المنتخب الجزائري ونظيره المغربي، قبل مباراتهما الهامة يوم 27 مارس/آذار الجاري بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية.

وقالت صحيفة "النهار" إن استخدام روراوة حديث الذكريات عن أزمة مصر والجزائر خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم، كان السبب الرئيسي في تحويل آراء الوفد المغربي الذي تواجد في الجزائر منذ أيام؛ لمعاينة فندق إقامة اللاعبين وملعب "عنابة" الذي يستضيف المباراة.

يأتي ذلك بعد أن هاجم الوفد المغربي في بادئ الأمر الملعب وفندق الإقامة، معربًا عن خيبة أمله فيهما، إلا أن روراوة الذي كان متواجدًا في السعودية آنذاك، ما جعله يعرب عن انزعاجه من تلك التقارير، عازمًا على التدخل لتغيير وجهة نظر المغاربة.

أكد روراوة لنظيره المغربي أن مثل هذه التصرفات والإزعاجات التي أبداها الوفد المغربي في بادئ الأمر، ستساهم في تهييج الشارع الرياضي في كل من البلدين، وسيكون لها الوقع السلبي من خلال تكرر سيناريو أزمة مصر.

وكشفت أن رئيس الاتحاد الجزائري أجرى مكالمة هاتفيًا بنظيره المغربي مذكرًا إياه بالأزمة مع مصر، وما آلت إليه الأمور نتيجة للعصبية غير المبررة، التي حولت لقاء في كرة القدم إلى أزمة سياسية ظلت لفترة طويلة.

وختمت الصحيفة بأن الاتصال كان له مفعول السحر، فتحول موقف الوفد المغربي وتحولت آرائه من الملعب 180 درجة، لدرجة أنه وصف ملعب "عنابة" بـ"الجنة" بعد مكالمات روراوة.