EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

بطل أوروبا يفشل في هزّ شباك الروس روبين كازان يفرض التعادل السلبي على برشلونة

شباك روبين كازان استعصت على نجوم برشلونة

شباك روبين كازان استعصت على نجوم برشلونة

فشل برشلونة الإسباني -حامل اللقب الموسم الماضي- في الثأر لخسارته على أرضه أمام روبين كازان الروسي في الجولة الماضية، فاكتفى بالتعادل السلبي معه يوم الأربعاء في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

فشل برشلونة الإسباني -حامل اللقب الموسم الماضي- في الثأر لخسارته على أرضه أمام روبين كازان الروسي في الجولة الماضية، فاكتفى بالتعادل السلبي معه يوم الأربعاء في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكان الفريق الروسي الذي يشارك في المسابقة للمرة الأولى في تاريخه قد حقق مفاجأة مدوية في الجولة الماضية، بفوزه على برشلونة في عقر دار الأخير ملعب "كامب نو" 2-1.

وأقيمت المباراة في أجواء شديدة البرودة؛ حيث كانت الحرارة لحظة انطلاق المباراة سبع درجات تحت الصفر، إلا أن الفريق الإسباني استحوذ على الكرة معظم فترات الشوط الأول، وسنحت له فرص عدة لم يحسن استغلالها، في حين اعتمد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة السريعة.

وكاد الفريق الكتالوني يفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة، عندما كسر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مصيدة التسلل، إثر تمريرة متقنة من أندريس أنييستا، وانفرد بالحارس الروسي سيرجي روزيكوف، لكنه سدد الكرة في القائم الأيسر مفوتا فرصة ذهبية لإراحة أعصاب زملائه مبكرا.

وحاول تشافي مخادعة الحارس الروسي، فسدد كرة لولبية حطت فوق الشباك (19). وتبادل إبراهيموفيتش الكرة مع الأرجنتيني ليونيل ميسي على مشارف المنطقة قبل أن يتوغل الأخير بين مدافعين، لكن روزيكوف كان الأسرع على الكرة (21)، وسار ميسي بالكرة متخطيا مدافعين قبل أن يطلق كرة زاحفة مرت إلى جانب القائم الأيسر (26).

وكاد المهاجم الأرجنتيني أليساندرو داميان دومينجيز يفتتح التسجيل، إثر هجمة مرتدة سريعة، عندما توغل داخل المنطقة وراوغ مدافعا قبل أن يطلق كرة قوية تصدى لها ببراعة الحارس الكتالوني فيكتور فالديز على دفعتين (39). ثم احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة حركها الإيفواري يايا توريه بذكاء باتجاه أنييستا، الذي انسل وراء المدافعين، لكنه تسرع في التسديد، فتصدى الحارس الروسي لمحاولته (41).

واستمر الأمر على حاله في الشوط الثاني؛ سيطرة شبه مطلقة لبرشلونة، لكن دون أن يترجمها لاعبوه إلى أهداف، بفضل التنظيم المحكم لدفاع روبين كازان.

أما الفرصة الأبرز في هذا الشوط، فكانت لكازان، عندما انفرد ألكسندر بوخاروف بالمرمى الكتالوني، لكن فالديز خرج مسرعا من عرينه لينقذ الموقف في اللحظة الأخيرة.