EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2011

رسميا: تعيين الطرابلسي مدربا جديدا لنسور قرطاج

سامي الطرابلسي يبدأ مهمته قريبا مع نسور قرطاج

سامي الطرابلسي يبدأ مهمته قريبا مع نسور قرطاج

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم عن تعيين سامي الطرابلسي مدربا للمنتخب التونسي لكرة القدم في المرحلة المقبلة، بعد استقالة فوزي البنزرتي من قيادة نسور قرطاج؛ بسبب مشاكل مالية له في العقد مع الاتحاد التونسي.
وقال محمد الهادي الفوشالي -المتحدث باسم الاتحاد التونسي لكرة القدم، في مؤتمر صحفي-: "قرر

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم عن تعيين سامي الطرابلسي مدربا للمنتخب التونسي لكرة القدم في المرحلة المقبلة، بعد استقالة فوزي البنزرتي من قيادة نسور قرطاج؛ بسبب مشاكل مالية له في العقد مع الاتحاد التونسي.

وقال محمد الهادي الفوشالي -المتحدث باسم الاتحاد التونسي لكرة القدم، في مؤتمر صحفي-: "قرر الاتحاد تعيين سامي الطرابلسي مدربا جديدا للمنتخب الوطني، بمساعدة فريد بن بلقاسم ونزار خنفير، بعقد أهداف مهمته قيادة الفريق للتأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م".

من جانبه صرح الطرابلسي لإذاعة "موزاييك" بالقول: "تدريب المنتخب الوطني شرف كبير لي، وأشكر مسؤولي الرياضة والاتحاد التونسي على ثقتهم، وآمل أن أكون على قدر المستوى".

وأضاف "بدأنا المشوار بشكل جيد بعد التتويج بكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، في وقت صعب ومهم بالنسبة لنا في تونس، ونتمنى أن يكون المستقبل أفضل".

تعرض المنتخب التونسي للخسارة في مباراته الرسمية الأخيرة أمام نظيره البوتسواني بهدف دون رد، في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2012م، نهاية العام الماضي، علما بأنه قد حقق انتصارين فقط في مجموعته على تشاد ثم توجو، بينما سقط في التعادل أمام مالاوي في تونس 2-2، وذلك تحت قيادة المدرب الفرنسي "برتران" الذي أُقيل في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

جدير بالذكر أن الطرابلسي البالغ من العمر 43 عاما قاد منتخب تونس للاعبين المحليين للتتويج بكأس أمم إفريقيا؛ التي أقيمت مؤخرا في السودان.

ولعب المدافع الدولي لنسور قرطاج مع أندية سكك حديد الصفاقسي، والنادي الرياضي الصفاقسي، والريان القطري، وأنهى مسيرته الكروية في الصفاقسي التونسي، وتواجد في بطولات كثيرة مع المنتخب التونسي ككأس الأمم الإفريقية 1998 و2000م، وكان أحد عناصر المنتخب المتأهل لنهائيات كأس العالم بفرنسا 1998م.

وقاد الطرابلسي منتخب تونس لإحراز كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، التي أقيمت مؤخرا في السودان، بينما يشرف السويح على تدريب المنتخب الأولمبي، ويعد سامي الطرابلسي واحدا من أبرز لاعبي المنتخب التونسي في تسعينات القرن الماضي، وكان يلعب في محور الدفاع، وبدأ مسيرته مع المنتخب الأول عام 1994م، ومثله في 54 مباراة دولية، وأنهاها عام 2001م، ولم يستطع إحراز أي هدف دولي.

كان الاتحاد التونسي لكرة القدم قد أقال الفرنسي برتران مارشان من تدريب منتخب البلاد في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي؛ بسبب تواضع النتائج في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا عام 2012م، واختار البنزرتي بدلا منه قبل أن تتعثر الصفقة بسبب خلاف حول تفاصيل العقد.

وجمع منتخب تونس سبع نقاط؛ ليحتل المركز الثاني وراء منتخب بوتسوانا المتصدر برصيد 13 نقطة في المجموعة 11، التي تضم أيضا مالاوي وتشاد وتوجو.