EN
  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2010

دخل في مفاوضات جدية مع مالكي النادي الأمريكيين رجل أعمال سوري يقترب من شراء ليفربول الإنجليزي

الديون والمشاكل المالية تهدد مستقبل الحمر

الديون والمشاكل المالية تهدد مستقبل الحمر

يسعى رجل الأعمال السوري يحيى الكردي إلى شراء نادي ليفربول الإنجليزي؛ حيث ذكرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية أن الكردي وصل إلى مرحلة متقدمة في مفاوضاته مع إدارة الحمر لشراء النادي الإنجليزي العريق.

  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2010

دخل في مفاوضات جدية مع مالكي النادي الأمريكيين رجل أعمال سوري يقترب من شراء ليفربول الإنجليزي

يسعى رجل الأعمال السوري يحيى الكردي إلى شراء نادي ليفربول الإنجليزي؛ حيث ذكرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية أن الكردي وصل إلى مرحلة متقدمة في مفاوضاته مع إدارة الحمر لشراء النادي الإنجليزي العريق.

وكشف لاعب سيلتك السابق آندي ليتش الذي ضم إلى مجلس الإدارة أن رجل الأعمال السوري الثري المدعوم من إحدى العائلات المالكة في الإمارات، وصل إلى مرحلة متقدمة في المفاوضات مع مالكي النادي الأمريكيين: جورج جيليت، وتوم هيكس.

وتربط الكردي صداقة جيدة بفوستر -ابن جيليت- وقد حضر الأول مباراة ليفربول ضد ستوك في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال لينش الذي زار أنفيلد بصحبة الكردي مؤخرا: "مفاوضات الكردي مستمرة بين توم هيكس وجورج جيليت، وبلغت مرحلة متقدمة".

وأضاف "أن البرنامج الموضوع ستكون له مضاعفات إيجابية على ليفربول. لم يعد ليفربول القوة الضاربة التي كان عليها، وبالتالي ما يحصل الآن هو ما يريده النادي".

كان مالكا نادي ليفربول؛ الأمريكيان جورج جيليت، وتوم هيكس، قد أعلنا عن نيتهما بيع النادي الإنجليزي الشمالي العريق؛ حيث أكدا في بيان رسمي على موقع النادي على شبكة الإنترنت أنهما اختارا مارتن براوتون مديرا تنفيذيا للإشراف على انتقال ملكية النادي إلى جهة أخرى بعد تلقيهما عدة عروض شراء.

وبراوتون يشغل حاليا منصب الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيروايز".

وجاء في البيان "بعد ثلاثة أعوام من امتلاك نادي ليفربول؛ اكتسبنا خلالها خبرة، وعشنا تجربة مثيرة لنا ولعائلتنا".

وأضاف "بعد أن وصلنا إلى هذه المرحلة المتقدمة؛ قررنا معا أن نبيع النادي لجهات مصممة على أخذ النادي إلى مرحلة جديدة من النمو والتطور".

وتابع "نحن سعداء لقبول مارتن براوتون بمنصب المدير التنفيذي، فهو رجل أعمال متميز، وقائد في قراراته، ويملك سمعة رائعة".

وكان جيليت وهيكس اشتريا ليفربول قبل ثلاث سنوات؛ لكن خلافات كثيرة عصفت بينهما، وارتدت سلبا على إدارة النادي.

ونال المالكان قسطهما من انتقادات أنصار النادي، بعد أن جعلا النادي يرزح تحت وطأة ديون طائلة بلغت 237 مليون جنيه إسترليني (نحو 352 مليون دولارمما قلص من خيارات التعاقد أمام المدرب الإسباني رافاييل بينيتيز.

ويحتل النادي المركز السادس في الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق ست نقاط وراء المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ولم يفز الفريق بأي لقب منذ أن رفع كأس إنجلترا عام 2006.