EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2010

الاستقلال على قمة المجموعة الأولى رباعية الغرافة تطيح بأهلي جدة خارج دوري أسيا

الغرافة في الدور الثاني لدوري الأبطال

الغرافة في الدور الثاني لدوري الأبطال

حجز الغرافة القطري بطاقةَ التأهل إلى دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أسيا عقب اكتساحه لضيفه الجزيرة الإماراتي بأربعة أهداف لهدفين ضمن منافسات الجولة الخامسة من البطولة، وذلك في المباراة التي جرت بينهما اليوم الأربعاء باستاد ثاني بن جاسم بالعاصمة القطرية الدوحة.

  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2010

الاستقلال على قمة المجموعة الأولى رباعية الغرافة تطيح بأهلي جدة خارج دوري أسيا

حجز الغرافة القطري بطاقةَ التأهل إلى دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أسيا عقب اكتساحه لضيفه الجزيرة الإماراتي بأربعة أهداف لهدفين ضمن منافسات الجولة الخامسة من البطولة، وذلك في المباراة التي جرت بينهما اليوم الأربعاء باستاد ثاني بن جاسم بالعاصمة القطرية الدوحة.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد الغرافة إلى 10 نقاط، ليتأكد بذلك خروج أهلي جدة السعودي رسميا من البطولة، وصعود الاستقلال الإيراني مع الغرافة للدور التالي عن المجموعة الأولى، وتصبح مباراتا الجولة الأخيرة لتلك المجموعة تحصيل حاصل.

جاءت المباراة سريعة من جانب الغرافة، الذي استغل عاملي الأرض والجمهور لصالحه، ونجح في استغلال الحالة المعنوية المنخفضة لدى لاعبي الجزيرة الإماراتي؛ بسبب تذيلهم المجموعة برصيد نقطة يتيمة.

وتمكن الغرافة من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 12 عندما تلقى البرازيلي كليمرسون عرضية نموذجية انقضّ عليها برأسه في الشباك مسجلاً هدف التقدم.

كثّف لاعبو الغرافة من هجماتهم المتتالية وظهرت حالة من العشوائية في أداء الجزيرة، إلى أن جاءت الدقيقة 41 لتشهد الهدف الثاني للغرافة عن طريق كليمرسون الذي استغل وجود خطأ واضح من حارس مرمى المنافس، ويُسكن الكرة في الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم الغرافة بهدفين نظيفين.

لم يختلف الحال كثيرا في شوط المباراة الثاني عن سابقه، وواصل الغرافة مسلسل تسجيله للأهداف، ونجح كليمرسون من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 47.

وأسفرت الدقيقة 73 عن الهدف الرابع عن طريق المغربي عثمان العساس، في حين سجل هدف الجزيرة الأول البرازيلي رافائيل سوبيس في الدقيقة 76، وضاعف الضيوف النتيجة في الدقيقة 88 عن طريق عبد الله موسى.

وفي مباراة سابقة، خرج الأهلي السعودي من البطولة بعد تلقيه للهزيمة من الاستقلال 1-2 ضمن منافسات المجموعة.

بدأت المباراة سريعة من الجانبين، وبدا لدى كل منهما رغبة في انتزاع النقاط؛ ففي الوقت الذي بحث فيه الاستقلال عن التأهل للدور التالي دون الانتظار للجولة الأخيرة، حاول الأهلي بشتى الطرق إنعاش آماله بالتأهل.

استهلّ الاستقلال اللقاء بقوة هجومية، وتمكن مهدي سيد صالحي من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 25، وبعدها مباشرة حاول الأهلي تعويض الهدف الذي سكن مرماه إلى أن جاءت الدقيقة 36؛ ليحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء نفذها فيكتور سيموس بإتقانٍ في الشباك، مسجلاً هدف التعادل للأهلي.

وقبل أن ينتهي الشوط الأول، وتحديدا في الدقيقة 44، تمكن صادقي من تسجيل الهدف الثاني للاستقلال؛ لينتهي الشوط الأول بتقدم الاستقلال بهدفين لهدف.

وفي الشوط الثاني، كثف الأهلي من هجماته المتتالية في رحلة بحث عن هدف التعادل في الوقت الذي لجأ فيه الاستقلال للتأمين الدفاعي، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، ولكن يبقى الحال على ما هو عليه؛ لتنتهي المباراة بفوز الاستقلال بهدفين لهدف.