EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2011

بعد مطالبة إقامة اللقاء على أرض محايدة رئيس الهلال: الاتحاد السعودي يحدد مصير سفرنا إلى إيران

الهلال ينوي السفر إلى إيران

الهلال ينوي السفر إلى إيران

أكد الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس الهلال السعودي أن ناديَه سيسافر إلى طهران لملاقاة سيباهان الإيراني إذا رأى الاتحاد السعودي والأمانة العامة أنه لا ضرر أمنيًّا على الزعيم.

أكد الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس الهلال السعودي أن ناديَه سيسافر إلى طهران لملاقاة سيباهان الإيراني إذا رأى الاتحاد السعودي والأمانة العامة أنه لا ضرر أمنيًّا على الزعيم.

ودارت تكهنات في وسائل إعلام عن إمكانية تعرُّض الفرق السعودي لأي ضرر عند الذهاب إلى إيران التي تملك علاقات متوترة بمعظم الدول العربية، لكن من المنتظر أن يذهب الهلال للعب في ضيافة سيباهان في الرابع من مايو/أيار المقبل.

وقال الأمير عبد الرحمن لـ"صدى الملاعب" على قناة MBC1: "هذا شيء يخص الاتحاد السعودي لكرة القدم، وإحنا تأخذ توجيهاته. إذن، أكيد هما يحرصون على سلامة البعثات السعودية. إذا تأكد لدينا أنه كل شيء على ما يرام سنذهب إن شاء الله".

وقال الأمير نواف بن سعد نائب رئيس نادي الهلال: "كلام كثير، لكن إحنا برضو الاتحاد الأسيوي لا زلنا ننتظر ما قراره المفروض في وقفة من الاتحاد الأسيوي".

وأكد الأمير نواف أن ناديَه طلب "بالطبع" خوض المباراة على ملعب محايد، وينتظر الرد والاستجابة. أما في حالة عدم الاستجابة فقال "سنرى ما سيحدث إلى الآن، ما في شيء باين، بس أكيد أنه ما هننسحب من الآن من البطولة.. والله، في قرارات ما بيد حتى الأندية ما لها دخل".