EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

الدوري خير تعويض عن ضياع الحلم القاري رئيس الشباب السابق يحمل المدرب مسؤولية الفشل

الشباب ودع البطولة الأسيوية مع شقيقه الهلال

الشباب ودع البطولة الأسيوية مع شقيقه الهلال

طالب رئيس نادي الشباب السابق وعضو الشرف الحالي الأمير خالد بن سعد الشبابيين كافةً من أعضاء الشرف والجماهير المحبين بدعم إدارة النادي، والرفع من الروح المعنوية للاعبي الفريق الكروي الأول، والوقوف إلى جانبهم، وخصوصا في ظل دعم رئيسه الفخري وداعمه الكبير الأمير خالد بن سلطان، واصفا دعمه بـ"التاريخي".

  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

الدوري خير تعويض عن ضياع الحلم القاري رئيس الشباب السابق يحمل المدرب مسؤولية الفشل

طالب رئيس نادي الشباب السابق وعضو الشرف الحالي الأمير خالد بن سعد الشبابيين كافةً من أعضاء الشرف والجماهير المحبين بدعم إدارة النادي، والرفع من الروح المعنوية للاعبي الفريق الكروي الأول، والوقوف إلى جانبهم، وخصوصا في ظل دعم رئيسه الفخري وداعمه الكبير الأمير خالد بن سلطان، واصفا دعمه بـ"التاريخي".

وقال الأمير خالد: "الشباب فريق كبير وصاحب إنجازات كبيرة، وأمامه بطولات عدة، إضافة إلى المنافسة على الدوري السعودي، وننتظر من اللاعبين كما عودونا تقديم أفضل المستويات، وعودة المنافسة على لقب دوري زين؛ لأنه قادر على ذلك لامتلاكه كوكبة من اللاعبين المميزين، الذين قدموا مستوياتٍ كبيرة، وحققوا نتائج إيجابية في بطولة أسيا رغم خروجهم من دور نصف النهائي".

وأشاد عضو الشرف الشبابي بما قدمته إدارة ناديه ولاعبو الفريق في دوري أبطال أسيا، وقال: "الخروج كان مؤلما لكل شبابي، ولكن أحب أن أؤكد للجميع مجددا أن هذا الأمر ليس نهاية المطاف، وأتفق تماما مع تصريح رئيس النادي خالد البلطان بعد خروجنا من أسيا، وأعتبر ذلك شجاعة منه، وسنقف جميعا كشبابيين صفا واحدا معه، ويستحق كل الشكر على ما قدمه للفريق في ظل قيامه بتوفير جميع متطلبات الجهازين الفني والإداري واللاعبين، وأنا هنا لست أجامل الإدارة، فهذه هي الحقيقة".

وتطرق أخيرا إلى مواجهتي الشباب الأخيرة؛ إذ قال: "مباراة الرياض التي سجل فيها الفريق الكوري ثلاثة أهداف صعّبت المهمة في مباراة الرد في كوريا، وأثرت بشكل كبير على الفريق نفسيا، وأتمنى أن يستفيد مدرب الفريق فوساتي واللاعبون مما حدث خلال تلك المباراتين من أجل التعويض قريبا، رغم أن الثمن كان مكلفا".

وأضاف "لو أن المدرب اختار التكتل في منطقة المناورة وليس في الدفاع لكان أفضل، لأن براعة وليد عبد الله ونايف القاضي أبطلت العديد من الكرات الخطرة، فوجود ثلاثة لاعبين في قلب الدفاع طريقة قديمة، ولها تأثيرها السلبي في تراجع اللاعبين، ومن ملاحظاتي الفنية أن المدرب تأخر كثيرا في إحداث تغييرات تسهم في محاولة تعديل النتيجة، لكن ما فات علينا نسيانه نهائيا، والتركيز على مباريات الدوري، وكسب البطولات المحلية، وتقديمها هدية متواضعة للرئيس الفخري الأمير خالد بن سلطان".