EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2011

رئيس الاتحاد المغربي: ركلة جزاء الخضر غير شرعية

أكد الفاسي المهري -رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم- أن حكم مباراة الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية 2012م بغينيا الإستوائية والجابون، الذي أدار اللقاء بين المنتخبين الجزائري والمغربي في عنابة، قد ظلم أسود الأطلس بشكل ملحوظ.

  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2011

رئيس الاتحاد المغربي: ركلة جزاء الخضر غير شرعية

أكد الفاسي المهري -رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم- أن حكم مباراة الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية 2012م بغينيا الإستوائية والجابون، الذي أدار اللقاء بين المنتخبين الجزائري والمغربي في عنابة، قد ظلم أسود الأطلس بشكل ملحوظ.

أضاف المهري في تصريح لصحيفة "المنتخب" المغربية أنه لم يكن يرضى بالهزيمة من المنتخب الجزائري في مشوار التصفيات، خاصة وأننا ظهرنا بمستوى أحسن من المنتخب الجزائري، لكن ما غير مجرى المباراة هو إعلان الحكم عن ضربة جزاء غير مشروعة، الشيء الذي انعكس سلبيًا على نفسية اللاعبين الذين فقدوا التركيز في المباراة.

أوضح أنه كان من الممكن العودة على الأقل بنتيجة التعادل بعد الفرص الحقيقية، التي أتيحت للاعبي المنتخب المغربي، ولكن مع كامل الأسف قرارات الحكم أثرت على معنويات لاعبينا.

أشار رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم إلى أنه كان ينتظر نقدًا بناء يخدمنا جميعا، ويحافظ على تركيز اللاعبين، ومن ثم فإن منتخب أسود الأطلس هو ملك لجميع المغاربة، ويعرف أن الشعب المغربي شغوف بكرة القدم وعاشق لها حتى الجنون بدليل أن الجماهير الرياضية تصنع الإحتفالية في المدرجات، وهذا لا يحدث حتى في الملاعب العالمية.

قال المهري إن هذه المرحلة تتطلب التعبئة والوقوف بجانب المنتخب المغربي وتجاوز الحساسيات والنقد الهدام.

وعن الاستعداد للقاء الجزائر في الجولة الرابعة من التصفيات قال المهري إنه من الآن بدأنا في وضع البرنامج العام لتحضيرات المنتخب المغربي، إذ إن البلجيكي إيريك جريتس المدير الفني للفريق يقوم حاليا بجولة أوروبية سيلتقي من خلالها باللاعبين؛ للرفع من معنوياتهم وتحفيزهم ومتابعتهم عن قرب حتى يكون المعسكر المقبل في المستوى المطلوب.

وأكد أن الاتحاد المغربي تعاقد مع مدرب من المستوى العالي، يشتغل ليلا نهارًا، ويتابع عن قرب جميع اللاعبين في البطولة المحلية وفي الاحتراف، وله رهان كبير لصنع منتخب مغربي يحتذى به إفريقيا وهذا يلزمه بعض الوقت والصبر.