EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2011

رئيس الاتحاد القطري: مواجهة إيران ليست صعبة

رئيس الاتحاد القطري يعترف بأن المواجهة الإيرانية سهلة

رئيس الاتحاد القطري يعترف بأن المواجهة الإيرانية سهلة

أكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، أن مباراة إيران، في إطار التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال 2014 بالبرازيل، ليست المباراة الأصعب على الإطلاق بالنسبة للعنابي.

أكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، أن مباراة إيران، في إطار التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال 2014 بالبرازيل، ليست المباراة الأصعب على الإطلاق بالنسبة للعنابي.

أضاف رئيس الاتحاد القطري، في تصريحات لوسائل الإعلام المختلفة، أن المنتخب القطري أمامه مشوار طويل وصعب في هذه التصفيات، مضيفًا أنه نظريا يعتبر المنتخب الإيراني الأفضل والمرشح الأول ليتأهل عن المجموعة، لكن كرة القدم لا تعترف بهذا المنطق وتعتبر المفاجآت واردة ضد أي منافس بصرف النظر عن تاريخ ومستوى المنتخبين.

أوضح الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني أن الفوز على الخصم الإيراني لا يأتي بالكلام بل يحتاج مجهودات وتضحيات كبيرة من جميع اللاعبين، واعتبر أن المعنويات ستكون السلاح الأهم والأبرز للخروج بالنقاط الثلاث أمام فريق محترم وله خبرة واسعة.

ووجه رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الدعوة للجماهير القطرية من أجل التواجد خلف منتخبها، وحثها على التواجد بأعداد كبيرة يوم المباراة.

واعتبر أن امتلاء المدرجات سيكون له وقع إيجابي على اللاعبين، وسيدفعهم، من دون شك، إلى تقديم مباراة قوية والدفاع عن حظوظ كرة القدم القطرية في تصفيات المونديال.

يُذكر أن رئيس الاتحاد القطري حاول الشد من أزر اللاعبين، وحثهم على تقديم مباراة قوية، والسعي بكل قوة من أجل الفوز.