EN
  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2011

أكد أنهم طلبوا رشوة للتصويت لملف إنجلترا لمونديال 2018 رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق يفضح 4 أعضاء من "تنفيذية الفيفا"

رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق لورد تريسمان

رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق لورد تريسمان

زعم رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق لكرة القدم لورد تريسمان بأن أربعة أعضاء في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حاولوا الحصول على رشوة، في مقابل التصويت لملف إنجلترا لمونديال 2018م.
وجاءت مزاعم تريسمان أمام مجلس العموم البريطاني يوم الثلاثاء، وقد أشار إلى أنه سيرسل بالإثباتات إلى الاتحاد الدولي.

زعم رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق لكرة القدم لورد تريسمان بأن أربعة أعضاء في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حاولوا الحصول على رشوة، في مقابل التصويت لملف إنجلترا لمونديال 2018م.

وجاءت مزاعم تريسمان أمام مجلس العموم البريطاني يوم الثلاثاء، وقد أشار إلى أنه سيرسل بالإثباتات إلى الاتحاد الدولي.

وتطال المزاعم كلا من الترينيدادي جاك وارنر رئيس اتحاد كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبيوالبارجوياني نيكولاس ليوز رئيس اتحاد كونيمبول (أمريكا الجنوبيةوريكاردو تيكسييرا رئيس الاتحاد البرازيلي، ووراوي ماكودي رئيس الاتحاد التايلاندي.

وكشف تريسمان أن الاتحاد الإنجليزي لم يكشف تورط هؤلاء في حينها؛ لأنه لم يكن يريد إلحاق الأذى بالملف الإنجليزي، الذي حصل في النهاية على صوتين فقط مقابل 13 صوتًا لروسيا، التي حظيت بشرف تنظيم مونديال 2018م.