EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

بعد تعرض حافلة الشياطين للرشق بالحجارة رئيس الأهلي يطالب بالتهدئة.. وشبيبة القبائل يقدم اعتذاره

لاعبو الأهلي خلال أحد التدريبات بالجزائر استعدادا لمواجهة الشبيبة

لاعبو الأهلي خلال أحد التدريبات بالجزائر استعدادا لمواجهة الشبيبة

طالب رئيس النادي الأهلي حسن حمدي الإعلاميين بالتهدئة، بعد الاعتداء التي تعرضت له حافلة الشياطين الحمر في الجزائر، خلال توجهها للتدريب قبل مواجهة الشبيبة في دوري أبطال إفريقيا، فيما قدم رئيس النادي الجزائري شريف حناشي اعتذاره لإدارة ولاعبي النادي الأهلي بعد هذا الحادث.

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

بعد تعرض حافلة الشياطين للرشق بالحجارة رئيس الأهلي يطالب بالتهدئة.. وشبيبة القبائل يقدم اعتذاره

طالب رئيس النادي الأهلي حسن حمدي الإعلاميين بالتهدئة، بعد الاعتداء التي تعرضت له حافلة الشياطين الحمر في الجزائر، خلال توجهها للتدريب قبل مواجهة الشبيبة في دوري أبطال إفريقيا، فيما قدم رئيس النادي الجزائري شريف حناشي اعتذاره لإدارة ولاعبي النادي الأهلي بعد هذا الحادث.

وأقام رئيس النادي الأهلي ورئيس البعثة اجتماعا مع الوفد الإعلامي المصري المرافق للبعثة؛ حيث أكد أن الاعتداء على حافلة الأهلي حادث فردي، ولا يعبر عن العلاقة الطيبة والتعاون الكبير الذي وجده الأهلي منذ حضوره إلى الجزائر.

وشدد حمدي على معالجة الأمور بموضوعية؛ لكي لا تأخذ أكبر من حجمها، مشيرا إلى أن هناك أحد الأفراد قام برشق الأتوبيس، وهو ما نتج عنه تهشم الزجاج وإصابة أحمد السيد وأسامة حسني، وهي إصابات بسيطة، ولن تؤثر على أداء اللاعبين قبل المباراة.

وأكد حمدي أن الأهلي قام باتخاذ الإجراءات القانونية التي تمثلت في استدعاء مراقب المباراة؛ الذي حضر إلى مقر الواقعة، وشاهد زجاج الأتوبيس المهشم، واطلع على إصابة أحمد السيد وأسامة حسني، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات التي تحفظ حقوق الأهلي.

ونفى رئيس النادي الأهلي أن يكون النادي قد تقدم بطلب نقل المباراة إلى العاصمة الجزائرية، مؤكدا أن الأمور تسير بشكل طبيعي، وأن هذه الأجواء لن تؤثر على أداء لاعبي الأهلي؛ الذين يمتلكون خبرات عريضة تجعلهم قادرين على تحقيق الفوز.

وفي محاولة منه لاحتواء الموقف، زار رئيس نادي شبيبة القبائل بعثة الفريق المصري؛ ليقدم اعتذاره عما حدث، حيث اطمأن حناشي على البعثة، مؤكدا أن الحادث تسبب فيه أحد المراهقين، ولا يحتاج إلى التهويل والتضخيم، خاصة وأن علاقة البلدين ليست في حاجة إلى مزيد من الجراح، بحسب ما نشرته صحيفة الشروق الجزائرية.

كانت حافلة الأهلي المصري قد تعرضت للرشق بالحجارة من قبل عدد من الجماهير الجزائرية خلال انتقال الفريق المصري لأداء مرانه الأخير، قبل لقاء الشبيبة، وأسفر الحادث عن إصابة لاعبي الأهلي: أسامة حسني الذي تعرض لجرح فوق حاجبه، فيما أصيب أحمد السيد برتوش خفيفة في الوجه نتيجة تطاير الزجاج.

كما قامت قوات الأمن الجزائرية بمضاعفة قواتها لتأمين بعثة الأهلي، في أثناء عودتها من ملعب أول نوفمبر إلى فندق الإقامة؛ لتجنب حدوث أي حوادث أخرى قبل المباراة التي تقام يوم الأحد.