EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

اشترط توفير 30 مليون ريال للاستمرار رئيس الأهلي يرهن استقالته بنتيجة مباراة الوحدة

نتيجة مباراة الوحدة تحدد مصير الرئاسة بنادي الأهلي

نتيجة مباراة الوحدة تحدد مصير الرئاسة بنادي الأهلي

أرجأ رئيس الأهلي الأمير فهد بن خالد تقديم استقالته رسميا إلى ما بعد مواجهة الوحدة في مكة المكرمة يوم الأربعاء، وبناء على ما تؤول إليه النتيجة؛ إذ باتت رغبته في الاستمرار ضعيفة جدا، في ظل نتائج الفريق التي أثمرت سبع نقاط، ومثلها من الخسائر، وهو الوضع الذي أسهم في غليان كبير داخل البيت "الأخضر".

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

اشترط توفير 30 مليون ريال للاستمرار رئيس الأهلي يرهن استقالته بنتيجة مباراة الوحدة

أرجأ رئيس الأهلي الأمير فهد بن خالد تقديم استقالته رسميا إلى ما بعد مواجهة الوحدة في مكة المكرمة يوم الأربعاء، وبناء على ما تؤول إليه النتيجة؛ إذ باتت رغبته في الاستمرار ضعيفة جدا، في ظل نتائج الفريق التي أثمرت سبع نقاط، ومثلها من الخسائر، وهو الوضع الذي أسهم في غليان كبير داخل البيت "الأخضر".

وعلمت مصادر mbc.net أن الرئيس الأهلاوي طالب وبشكل غير معلن من المجلس التنفيذي لهيئة أعضاء الشرف في ناديه توفير مبلغ 30 مليون ريال، إضافة إلى تكفله بتوفير 20 مليونا ليتم تحويل هذه المبالغ إلى تسديد بعض الالتزامات الحالية خصوصا مقدمات عقود اللاعبين المحليين، وكذلك تسريح الثنائي الأجنبي البرازيلي مارسينهو وواندورسون اللذين باتت فرصتهما بالاستمرار ضعيفة، والتعاقد مع محور دفاعي وصانع ألعاب بديل عنهما.

ولم تفلح خطوات مسيري الأهلي هذا الموسم في تصحيح الأوضاع؛ إذ لم يضف تغيير الجهازين الفني والإداري الكثير في ظل استمرار تواضع النتائج وسوء المستويات، حيث تم فك ارتباط الفريق بالمدرب السابق النرويجي سوليد بعد 4 جولات من بداية الدوري، وحل بديلا عنه الصربي ميلوفان، كما شهدت الفترة الماضية استقالة مدير إدارة الكرة السابق غرم العمري، وعودة الخبير الأهلاوي طارق كيال ليتسلم إدارة الفريق، لكن لم تكن هذه الخطوات كافية بالقدر الذي يسهم في تعديل الأوضاع داخل البيت الأهلاوي.