EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

رئيسا الأهلي والزمالك يحاربان عنف جماهير "الألتراس"

جماهير الأهلي والزمالك

جماهير الأهلي والزمالك

رئيس نادي الزمالك ممدوح عباس العائد إلى رئاسة النادي بحكم القانون، ورئيس الاهلي حسن حمدي يجتمعان مع عدد من قيادات جماهير "ألتراس وايت نايتس" و" ألتراس أهلاوي"؛ لوقف العنف في الملاعب وخارجها، ومن أجل استكمال بطولة الدوري التي باتت مهددةً في ظل الظروف الحاليَّة التي تشهدها البلاد.

يجتمع رئيس نادي الزمالك ممدوح عباس العائد إلى رئاسة النادي بحكم القانون، مع عدد من قيادات جماهير "ألتراس وايت نايتس"؛ لوقف العنف في الملاعب وخارجها، ومن أجل استكمال بطولة الدوري التي باتت مهددةً في ظل الظروف الحاليَّة التي تشهدها البلاد.

وقال عباس، في تصريحات تلفزيونية من لندن، إنه فور عودته إلى القاهرة، غدًا الخميس؛ سيجتمع مع قيادات مشجعي الزمالك لبحث الروح الجميلة التي ظهرت عليها تلك الجماهير من قبل، وتحوَّلت مع مرور الوقت إلى تدخل فيما لا يخصها.

وكشف عباس أنه "إذا أراد الأهلي أن يكون الاجتماع مشتركً،ا فأهلاً بذلك؛ وكل ذلك من أجل المصلحة العامة للكرة المصرية وللمرور بها إلى بر الأمان".

وأضاف أن "الكابتن حسن حمدي رئيس النادي الأهلي اتصل بي تليفونيًّا يهنئني على عودتي إلى رئاسة الزمالك. وأعلم تمامًا أنه يسعى إلى بحث الأزمة نفسها مع جماهير الأهلي".

يأتي ذلك في الوقت الذي يعقد فيه حسن حمدي رئيس الأهلي اجتماعًا مع قيادات الألتراس، اليوم الأربعاء، لبحث السير على نهج جديد في الملاعب ومساندة الأهلي في الفترة المقبلة.

ومن المؤكد أن حمدي سينبه الجماهير على عدم التطرُّق إلى الأحداث الجارية على الساحة السياسية في الفترة الأخيرة، والتركيز فقط في تشجيع الأهلي؛ من أجل عودة الصورة الجميلة للجماهير في المدرجات.

يُذكر أن أصابع الاتهام وُجِّهت إلى الألتراس بأنها وراء أحداث العنف التي وقعت في شارعَيْ مجلس الوزراء والشيخ ريحان بوسط القاهرة التي سقط فيها 14 قتيلاً، وحُرق المجمع العلمي التراثي لمصر.

وتعتبِر الجماهير نفسها على خلاف دائم مع القوات الأمنية؛ وذلك بعد تعرُّض كثير منهم للاعتقال والحبس في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.