EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

رؤساء الأندية التونسية يطالبون بانتخابات مبكرة لاتحاد الكرة

القندوز: الانتخابات المبكرة محل إجماع كل الأندية

القندوز: الانتخابات المبكرة محل إجماع كل الأندية

دعا رؤساء أندية كرة القدم التونسية اتحاد الكرة التونسي إلى إجراء انتخابات مبكرة لاختيار رئيس جديد للاتحاد خلفا لعلي الحفصي، آخر رئيس منتخب لاتحاد الكرة، الذي استقال من هذا المنصب في إبريل/نيسان الماضي.

  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

رؤساء الأندية التونسية يطالبون بانتخابات مبكرة لاتحاد الكرة

دعا رؤساء أندية كرة القدم التونسية اتحاد الكرة التونسي إلى إجراء انتخابات مبكرة لاختيار رئيس جديد للاتحاد خلفا لعلي الحفصي، آخر رئيس منتخب لاتحاد الكرة، الذي استقال من هذا المنصب في إبريل/نيسان الماضي.

وجاءت هذه الدعوة خلال اجتماع عقدته رابطة رؤساء الأندية المحترفة التي تأسست في فبراير/شباط الماضي، وذلك أمس الأربعاء بمقر اتحاد الكرة.

وأكد سامي القندوز -رئيس نادي أمل حمام سوسة، الذي ينافس في الدرجة الأولى من الدوري المحلي- أن مسألة عقد انتخابات مبكرة كانت محلّ إجماع أغلب رؤساء الأندية الذين شاركوا في الاجتماع.

وقال القندوز -في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية-: "هذه الدعوة تتماشى مع التوجه الديمقراطي السائد في تونس منذ ثورة 14 يناير/كانون ثان التي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي".

وكان أنور الحداد قد تسلم في 18 إبريل/نيسان الماضي رئاسة الاتحاد دون إجراء انتخابات بموجب مقتضيات القانون الداخلي لاتحاد الكرة التونسي، الذي ينص على أن يتولى نائب رئيس الاتحاد مهام الرئيس مؤقتا في حالة فراغ هذا المنصب.

وأعلن الحداد -في تصريحات صحفية مؤخرا- أنه لن يدعو إلى تنظيم انتخابات سابقة لأوانها، وسيواصل الاضطلاع برئاسة الاتحاد إلى 30 يونيو/حزيران 2014.

يذكر أن اتحاد الكرة التونسي قد أجرى آخر انتخابات في 5 مايو/أيار 2010 .

وقال مراقبون إن أطرافا مقربة من الرئيس التونسي المخلوع، مارست ضغوطا لترجيح كفة علي الحفصي في هذه الانتخابات، باعتباره من أعضاء حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم في عهد بن علي.

وفسر الحفصي استقالته بأسباب "شخصية" بينما تحدثت صحف محلية عن تعرضه إلى "ضغوط" من جهات لم تسمها، طالبته بالرحيل بسبب انتمائه إلى حزب الرئيس المخلوع.