EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2011

ذئاب الجبل تطيح بالتوأم والإسماعيلي وسط اشتباكات جماهيرية

الإثارة عنوان المقاولون والإسماعيلي

الإثارة عنوان المقاولون والإسماعيلي

أحرج المقاولون العرب نظيره الاسماعيلي وأطاح به من مسابقة كأس مصر.

أطاح المقاولون العرب بالإسماعيلي من مسابقة كأس مصر، وتأهل إلى المربع الذهبي بعدما فاز عليه بثلاثة أهداف لهدف، في مباراة شهدت أحداث شغب واشتباكات بين جماهير الفريقين.
دخل الإسماعيلي اللقاء مهاجمًا وفرض سيطرته على وسط الملعب، وحاول بشتى الطرق تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وتوالت الفرص الضائعة لمهاجمي الدراويش واحدة تلو الأخرى دون أن تسكن إحداها مرمى محمد العقباوي، حارس المقاولون.  
جاءت أولى الفرص الخطيرة للإسماعيلي في الدقيقة 14 عندما انطلق أحمد سمير فرج بالكرة من الجبهة اليسرى وتوغل بها داخل منطقة الجزاء، إلا أن الحارس العقباوي نجح في التعامل مع الكرة ويحرم الدراويش من فرصة تسجيل هدف.
شعر لاعبو المقاولون بخطورة الموقف، فبادلوا المنافس الهجمات وحاول علاء كمال أن يجرب حظه فسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أن مصيرها كان خارج المرمى، بعدها أضاع عمر جمال فرصة ذهبية بعدما سدد كرة رأسية في المرمى الخالي من حارسه مرت إلى خارج المرمى.
وفي ظل الهجمات المتتالية للاعبي الإسماعيلي، أسفرت الدقيقة 27 عن هدف التقدم للمقاولون عندما تهيأت الكرة إلى موسى كابيرو، ليصبح في وضع انفراد بالحارس ويسدد كرة قوية اصطدمت بالعارضة وسكنت المرمى.
وتلقى أحمد علي تمريرة رائعة من عمر جمال داخل منطقة الجزاء سددها فوق العارضة، ودفع حسام حسن، المدير الفني للإسماعيلي، بالمعتصم سالم بدلا من أحمد الجمل لترميم الدفاع، وينتهي الشوط الأول بتقدم الذئاب بهدف نظيف.
وقبل بداية الشوط الثاني، شهدت المباراة أحداث هرج ومرج عندما اشتبك جمهور الفريقين وتبادلوا الرشق بالحجارة، في الوقت الذي فشلت فيه الشرطة التدخل لحسم تلك الاشتباكات التي أسفرت عن إصابة أحد أفراد الشرطة، ورفض حكم اللقاء إطلاق صافرة بداية الشوط لحين استقرار الأوضاع، وتحقق المطلوب بالفعل بعد أن نجح بعض أفراد الشرطة في تهدئة الجماهير ليتم استئناف اللقاء.
 دخل الإسماعيلي مع بداية الشوط مهاجمًا في رحلة بحث عن التعادل وتحقق مراده بالفعل عندما احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء مشكوكًا في صحتها في الدقيقة العاشرة، نفذها على الفور حسني عبد ربه في المرمى مسجلاً هدف التعادل.
بعدها فرض المقاولون سيطرته على مجريات الشوط وهدد مرمى الإسماعيلي في أكثر من مناسبة، لينجح موسى كابيرو في تسجيل الهدف الثاني للذئاب عندما انطلق بالكرة وسدد قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء سكنت المرمى.
وأنهى علاء كمال مهرجان الأهداف عندما نفذ ضربة حرة مباشرة خدعت الحارس وسكنت المرمى مسجلا الهدف الثالث، ليفشل بعدها الإسماعيلي في التعويض ولم تنجح التغييرات التي أجرها حسام حسن في تعديل النتيجة، ليطلق بعدها حكم اللقاء صافرة النهاية معلنا فوز الذئاب باللقاء.
وفي مباراة ثانية، تأهل نادي انبي إلى المربع الذهبي لبطولة كأس مصر عقب فوزه على اتحاد الشرطة بضربات الجزاء الترجيحية بنتيجة 6-5، بعد أن انتهى الوقت الأصلي من اللقاء والشوطين الإضافيين بالتعادل السلبي.