EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2011

دي روسي يهدي مونتيلا بداية ناجحة مع روما

روما يستعيد نغمة الانتصارات

روما يستعيد نغمة الانتصارات

استعاد فريق روما نغمة الانتصارات في الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوز هزيل على مضيفه بولونيا بهدف نظيف في المباراة المؤجلة بينهما من المرحلة الثانية والعشرين من المسابقة، لتكون بداية رائعة للمدرب فنشنزو مونتيلا في أول مباراة له مع روما.

استعاد فريق روما نغمة الانتصارات في الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوز هزيل على مضيفه بولونيا بهدف نظيف في المباراة المؤجلة بينهما من المرحلة الثانية والعشرين من المسابقة، لتكون بداية رائعة للمدرب فنشنزو مونتيلا في أول مباراة له مع روما.

والفوز هو الأول لروما في آخر خمس مباريات خاضها في المسابقة ليرفع رصيده إلى 42 نقطة من 26 مباراة ويتقدم للمركز السادس بفارق نقطة واحدة فقط أمام يوفنتوس وبفارق 13 نقطة خلف المتصدر ميلان.

ويدين روما بالفضل الكبير في هذا الفوز الثمين إلى لاعب خط وسطه دانييلي دي روسي الذي سجل الهدف الوحيد للمباراة قبل نهاية الشوط الأول مباشرة، ليتجمد رصيد بولونيا عند 32 نقطة في المركز الثاني عشر.

وأعاد مونتيلا ودي روسي إلى روما بعض توازنه بعد ثلاث هزائم متتالية، حيث قادا الفريق للفوز الثمين في هذه المباراة التي تسبب تساقط الثلوج في إيقافها في 30 يناير /كانون الثاني الماضي.

وحالف الحظ دي روسي لتستقر تسديدته داخل شباك بولونيا ويمنح مونتيلا بداية جيدة له مع الفريق الذي كان قائدا لهجومه قبل سنوات قليلة.

واستكملت المباراة اليوم من الدقيقة 16 بضربة ركنية لبولونيا الذي فضل عدم تهديد مرمى روما إلا من تسديدة أطلقها ريكاردو ميجيوريني وتصدى لها ألكسندر دوني حارس مرمى روما.

وسدد البرازيلي فابيو سيمبليسيو -لاعب روما- كرة قوية في الدقيقة 24، تصدى لها إيميليانو فيفيانو حارس بولونيا.

وحاصر بولونيا فريق روما في نصف ملعبه معظم فترات الشوط الثاني، ولكنه لم يهدد مرمى دوني إلا قليلا.