EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2010

في لقاء ودي وجماهيري ديوك فرنسا تكتفي بالتعادل مع نسور قرطاج بهدف

فرنسا تقتنص التعادل من نسور قرطاج

فرنسا تقتنص التعادل من نسور قرطاج

اكتفى المنتخب الفرنسي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله مع نظيره التونسي، في المباراة الودية التي جرت بينهما اليوم باستاد رادس، في إطار استعدادات الديوك لمنافسات كأس العالم المقبلة بجنوب إفريقيا 2010.

  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2010

في لقاء ودي وجماهيري ديوك فرنسا تكتفي بالتعادل مع نسور قرطاج بهدف

اكتفى المنتخب الفرنسي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله مع نظيره التونسي، في المباراة الودية التي جرت بينهما اليوم باستاد رادس، في إطار استعدادات الديوك لمنافسات كأس العالم المقبلة بجنوب إفريقيا 2010.

شهد اللقاء إقبالا جماهيريا من قبل التونسيين الذين حرصوا على حضور المباراة، لمؤازرة منتخب بلادهم في المقام الأول، وكذلك رؤية نجوم المنتخب الفرنسي المحترفين في أقوى الأندية الأوروبية.

بدأت المباراة سريعة من جانب المنتخب التونسي الذي أحكم سيطرته على الدقائق الأولى من اللقاء، مستغلا عاملي الأرض والجمهور لصالحه، ونجح عصام جمعة في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة السادسة، عندما تابع كرة عرضية مرت من أمام حارس المرمى الفرنسي، وكذلك مدافعيه، أسكنها بسهولة في الشباك مانحا فريقه فرصة التقدم.

بعدها كثف المنتخب الفرنسي من هجماته، في محاولة منه لتسجيل هدف التعادل في شوط المباراة الأول، لكن باءت محاولاته بالفشل، لينتهي الشوط الأول بالتقدم التونسي بهدف وحيد.

وفي الشوط الثاني، اشتعلت حساسية المباراة، فتبادل الفريقان الهجمات، فالمنتخب التونسي صاحب الأرض والجمهور حاول مضاعفة النتيجة، في حين بحث المنتخب الفرنسي عن التعادل، فتوالت الفرص الضائعة من الجانبين.

وأسفرت الدقيقة الـ 62 عن هدف التعادل للمنتخب الفرنسي، عندما احتسب حكم اللقاء ركلة حرة، نفذت لينقض عليها وليام جالاس برأسه في الشباك مسجلا هدف التعادل.

بعدها اعتمد المنتخب الفرنسي على تحركات جبريل سيسيه، الذي حاول بشتى الطرق تسجيل هدف الفوز، وهو الأمر نفسه بالنسبة للمنتخب التونسي، إلى أن أطلق حكم اللقاء صفارة النهاية، معلنا نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.