EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2011

بداية ساخنة للموسم الكروي بإنجلترا ديربي مانشستر في صراع الدرع الخيرية

مان سيتي طامع في الدرع الخيرية

مان سيتي طامع في الدرع الخيرية

يرفع فريقا مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي غدا الأحد الستار عن فعاليات الموسم الجديد لكرة القدم في إنجلترا، عندما يلتقي الفريقان في مباراة "ديربي" ساخنة على استاد "ويمبلي" الشهير بالعاصمة لندن في صراع على لقب الدرع الخيرية أول ألقاب الموسم الجديد.

  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2011

بداية ساخنة للموسم الكروي بإنجلترا ديربي مانشستر في صراع الدرع الخيرية

يرفع فريقا مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي غدا الأحد الستار عن فعاليات الموسم الجديد لكرة القدم في إنجلترا، عندما يلتقي الفريقان في مباراة "ديربي" ساخنة على استاد "ويمبلي" الشهير بالعاصمة لندن في صراع على لقب الدرع الخيرية أول ألقاب الموسم الجديد.

وأحرز مانشستر يونايتد لقب الدوري في الموسم الماضي، كما توج جاره ومنافسه العنيد مانشستر سيتي بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي ليلتقيا غدا في مباراة الدرع الخيرية، ولكن مباراة الغد لن تشهد "الروح الخيرية" على الإطلاق وإنما المنافسة الشرسة بين فريقي مدينة مانشستر.

وجاء الإنفاق السخي من قبل مالكي مانشستر سيتي في المواسم الأخيرة لتدعيم صفوف الفريق ليضاعف من حجم التنافس والعداء بين الفريقين، ولذلك فإن حرص كل فريق على الفوز بمباراة الغد لن يكون لإحراز اللقب فقط وإنما لتوجيه لطمة نفسية قوية إلى منافسه مع بداية فعاليات الموسم.

وقال سير أليكس فيرجسون -المدير الفني الاسكتلندي لفريق مانشستر يونايتد" -: ليست مباراة عادية على لقب الدرع الخيرية بالنسبة لمانشستر يونايتد.. وضعتنا المباراة مجددا في مواجهة جارنا المزعج. ستكون مباراة مثيرة".

وينتظر أن يكون مانشستر سيتي أحد المنافسين بقوة لمانشستر يونايتد في رحلة الأخير للدفاع عن لقبه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم؛ حيث أنفق مانشستر سيتي ببذخ على تدعيم صفوفه هذا الموسم.

وكانت أبرز صفقات الفريق هذا الموسم هي التعاقد مع المهاجم الأرجنتيني الشاب سيرخيو أجويرو، كما أجهض النادي حتى الآن محاولات نجمه الأرجنتيني الآخر كارلوس تيفيز للرحيل من النادي؛ حيث أكد تيفيز مرارا خلال الفترة الماضية رغبته في العودة إلى اللعب في أمريكا الجنوبية ليكون بجوار عائلته.

ولكن تيفيز ما زال لاعبا ضمن صفوف مانشستر سيتي وإن تأكد غيابه عن تشكيل الفريق في مباراة الغد، بعدما طلب تمديد إجازته إلى بعد غد الإثنين ليترك أجويرو وباقي نجوم الفريق، ومنهم الوافدان الجديدان جايل كليشي وستيفان سافيتش في مواجهة مانشستر يونايتد غدا في لقاء "رفع الستار" عن فعاليات الموسم الجديد.

وأحرز مانشستر يونايتد لقب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي لينفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (19 لقبا) وبفارق لقب واحد أمام ليفربول.

وبينما أعلن حارس المرمى الهولندي إدوين فان دير سار والنجم الإنجليزي بول سكولز اعتزالهما بنهاية الموسم الماضي ورحل وس براون وجون أوشيا عن صفوف الفريق، ضم فيرجسون إلى صفوف مانشستر يونايتد كلا من الإنجليزي الدولي أشلي يونج وحارس المرمى الإسباني الشاب المتألق ديفيد دي خيا والمدافع فيل جونز.

وأعلن مانشستر يونايتد أمس الجمعة أنه سيفتقد جهود ثلاثة من لاعبيه خلال مباراة الغد؛ حيث أكد فيرجسون غياب الثلاثي مايكل كاريك والمكسيكي خافيير هيرنانديز ورافاييل بسبب الإصابات.

وأوضح فيرجسون أن كاريك يعاني من آلام في وتر أخيل، بينما ما زال رافاييل يتعافى من الإصابة بكدمة. وأشار فيرجسون إلى أن خافيير هيرنانديز "ما زال أمامه أسبوعان إلى ثلاثة، ومن المفترض أن يعود في نهاية أغسطس/آب".

وتعرض هيرنانديز لارتجاج بالمخ خلال جولة مانشستر يونايتد في الولايات المتحدة الأمريكية. وعاد دارين فليتشر وأنطونيو فالينسيا لتدريبات الفريق وقد يشاركان في مباراة الغد.