EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2010

سجل هدفا قاتلا في مرمى زاناكو الزامبي دلهوم ينقذ سطيف من فخ التعادل الإفريقي

فرحة سطيف بالهدف القاتل

فرحة سطيف بالهدف القاتل

حقق وفاق سطيف الجزائري فوزا صعبا على زاناكو الزامبي بهدف نظيف في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم، التي أقيمت بينهما مساء السبت على ملعب 8 مايو، سجل هدف اللقاء الوحيد مراد دلهوم في الدقيقة الـ79.

  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2010

سجل هدفا قاتلا في مرمى زاناكو الزامبي دلهوم ينقذ سطيف من فخ التعادل الإفريقي

حقق وفاق سطيف الجزائري فوزا صعبا على زاناكو الزامبي بهدف نظيف في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم، التي أقيمت بينهما مساء السبت على ملعب 8 مايو، سجل هدف اللقاء الوحيد مراد دلهوم في الدقيقة الـ79.

وبات وفاق سطيف بحاجة إلى التعادل بأي نتيجة في لقاء العودة بلوساكا الزامبية وعدم الهزيمة بأي نتيجة أكثر من هدفين، حتى يضمن حجز بطاقة التأهل لدور الثمانية (دوري المجموعات).

حاول سطيف استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه وكثف من هجماته المتتالية، في رحلة بحث عن هدف يربك به حسابات الضيوف لكن باءت جميع محاولاته بالفشل.

فشل سطيف في تسجيل أي هدف في شوط المباراة الأول واكتفى بالخروج متعادلا معه سلبيا.

وفي الشوط الثاني، واصل سطيف ضغطه وهجماته المتتالية في محاولة لتسجيل هدف يسهل عليه المهمة قبل لقاء العودة لكن باءت جميع محاولاته بالفشل في الدقائق الأولى من هذا الشوط.

وأسفرت الدقيقة الـ79 عن هدف التقدم لسطيف عن طريق مراد دلهوم ليدب الأمل في نفوس لاعبي سطيف وحاولوا بشتى الطرق مضاعفة النتيجة لكن دون جدوى ليطلق حكم اللقاء صفارة النهاية.

ويبدو أن وفاق سطيف تأثر كثيرا بغياب مهاجمه وهدافه عبد المليك زياية الذي احترف مؤخرا في نادي اتحاد جدة السعودي، لدرجة أن الفريق حقق فوزا صعبا على زاناكو الزامبي.