EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2011

دقيقة واحدة أضاعت الفوز من برشلونة على ريال سوسيداد

ميسي يحاول المرور وسط دفاع سوسيداد

ميسي يحاول المرور وسط دفاع سوسيداد

أخذ برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، مضيفه ريال سوسيداد على حين غرة وتقدم عليه (2-0) في دقيقة واحدة في الشوط الأول، ورد الأخير بنفس الطريقة في الشوط الثاني وأدرك التعادل (2-2) يوم السبت في افتتاح الجولة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2011

دقيقة واحدة أضاعت الفوز من برشلونة على ريال سوسيداد

أخذ برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، مضيفه ريال سوسيداد على حين غرة وتقدم عليه (2-0) في دقيقة واحدة في الشوط الأول، ورد الأخير بنفس الطريقة في الشوط الثاني وأدرك التعادل (2-2) يوم السبت في افتتاح الجولة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ورفع برشلونة رصيده إلى 4 نقاط من مباراتين، علما بأن المرحلة الأولى تأجلت بسبب إضراب اللاعبين.

فاجأ برشلونة مضيفه بهدفين خاطفين، الأول بعد تمريره عالية في العمق خلف الدفاع انطلق إليها التشيلي ألكسيس سانشيز وتشافي هرناناديز في آن معا، فسقطت أمام الأول الذي مررها عرضية، بعد أن واجهه الحارس إلى زميله المنفرد تماما أودعها الشباك بسهولة في الدقيقة الـ(10).

وفي أقل من دقيقة، وصلت الكرة إلى فرانسيسك فابريجاس داخل المنطقة، فلم يتردد في ركلها بيمناه من زاوية صعبة عانقت أعلى الشبكة في الدقيقة الـ(11).

مع بداية الشوط الثاني، هدد ريال سوسيداد مرمى ضيفه عبر إيمانول أخيرتشي، الذي تلاعب بثلاثة مدافعين والتف حول نفسه وسدد من بين أقدامهم، لكن الكرة لامست أسفل القائم الأيمن وخرجت وسط دهشة فالديس في الدقيقة الـ(47).

وسجل سوسيداد الهدف الأول في الدقيقة الـ(59)، بعد عرضية من برييتو من الجهة اليمنى على رأس أخيرتشي الذي ارتقى فوق المدافع سيرجيو بوسكتس ووضعها في الشباك على يمين الحارس فيكتور فالديز.

وارتكب أحد مدافعي برشلونة خطأ فادحا ومميتا بإعادة الكرة من بعد منتصف الملعب إلى فالديز فاستقبلها أخيرتشي ورفعها من فوق الحارس، لترتد من العارضة إلى زميله الفرنسي أنطوان جريزمان الذي تابعها برأسه في المرمى الخالي مدركا التعادل في الدقيقة الـ(60).

وتلقى الأرجنتيني ليونيل ميسي كرة خلف الدفاع وهو متسلل، وانفرد بحارس ريال سوسييداد التشيلي كلاوديو برافو وسدد الكرة في قدميه مفوتا فرصة لا تعوض لنيل النقاط الثلاث في الدقيقة الـ(76).

والتقط برافو كرة طائرة من فوق رأس دافيد فيا في الدقيقة الـ(84)، وكاد المكسيكي كارلوس فيلا بديل أخيرتشي يسجل في مرمى فالديس لولا التسرع في الدقيقة الـ(86)، ورد فابريجاس بتسديدة مركزة ارتمى عليها برافو (87).

وكان لاعبو برشلونة على وشك أن يعضوا الأصابع حين قطع البرازيلي دانيال ألفيش الكرة برأسه وكاد أن يسجل في مرماه خطأ في الدقيقة الـ(88)، ثم حاول فيلا وبرييتو إثر ركنيتين فلم ينجحا لتبقى النتيجة على حالها.

وفي مباراة ثانية على ملعب "إل مادريجالتعادل فياريال الذي سقط أمام برشلونة في المرحلة السابقة (0-5)، بعشرة لاعبين مع ضيفه إشبيلية (2-2)، رغم خسارة صاحب الأرض حارسه دييجو لوبيز في وقت مبكر (22) لارتكابه خطأ ضد المهاجم الأرجنتيني دييجو بيروتي أسفر عنه ركلة جزاء.