EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2011

محامٍ مصري يفتح ملف إهدار أموال المصريين دعوى قضائية لحل أندية الشركات وإيقاف الدوري في مصر

المحامي المصري يتحدث لصدى الملاعب

المحامي المصري يتحدث لصدى الملاعب

قام محامٍ مصري برفع دعوى قضائية لحل أندية الشركات، وإيقاف الدوري المصري وبطلانه خلال الموسم الجاري، مؤكدا أن أندية الشركات تصرف من خزينة الدولة وتزيد الأعباء المالية عليها بشكلٍ كبيرٍ، على عكس الأندية الشعبية مثل الأهلي والزمالك وغيرها التي تعتمد على مواردها بعيدا عن الدولة.

قام محامٍ مصري برفع دعوى قضائية لحل أندية الشركات، وإيقاف الدوري المصري وبطلانه خلال الموسم الجاري، مؤكدا أن أندية الشركات تصرف من خزينة الدولة وتزيد الأعباء المالية عليها بشكلٍ كبيرٍ، على عكس الأندية الشعبية مثل الأهلي والزمالك وغيرها التي تعتمد على مواردها بعيدا عن الدولة.

وقال المحامي عمرو عبد الهادي في تصريحات لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع على قناة MBC1: "إنه رفع هذه الدعوى القضائية للحفاظ على موارد الدولة، مشيرا إلى أن أندية الشركات تصرف مواردها بالأمر المباشر من خزينة الدولة، وهو ما يزيد من الأعباء المالية على المصريين".

وطالب عمرو عبد الهادي رئيس اتحاد الكرة المصري سمير زاهر بالكشف عن مرتبات جميع اللاعبين، وإعلان كافة مرتبات العاملين وميزانية الاتحاد بشفافية ونزاهة تامة لأن الشعب من حقه أن يعرف كل هذه الأمور.

وأبدى المحامي المصري استغرابه من الخسائر التي لحقت في الفترة الأخيرة بقطاع البترول، وبالرغم من ذلك فإن أندية هذا القطاع تصرف ملايين على لاعبيها في مختلف المسابقات الرياضية.

وقال عمرو: إن اتحاد الكرة دخل عصرا جديدا ويجب أن يتخذ منهجا جديدا يتلاءم مع متطلبات الفترة المقبلة لأن الشعب لن يقبل بأن لا يعرف كل شيء في المجال الرياضي.

من جانبه قال ضيف الصدى الكاتب الصحفي السعودي عبد العزيز الدغيثر: إن الشعب المصري بحاجة الآن لدوران عجلة الدوري والأنشطة الرياضة لتعود الحياة إلى طبيعتها في الفترة المقبلة، معربا عن رفضه لفكرة إلغاء أندية الشركات، خاصة وأن بعض هذه الأندية لا تعتمد فقط على خزينة الدولة، بل لها موارد أخرى.