EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2010

أرسنال يطارد تشيسلي على الصدارة الإنجليزية دروجبا يحتفل بالجائزة الإفريقية بهدفين في شباك وست هام

دروجبا سجّل هدفين لتشيلسي

دروجبا سجّل هدفين لتشيلسي

احتفل المهاجم الإيفواري ديدييه دروجبا بجائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2009، بتسجيله هدفين في شباك وست هام الذي يلعب له المصري أحمد حسام "ميدو" ليقود ناديه تشيلسي وسط جماهيره على ملعب "ستانفورد بريدج" للفوز بنتيجة (4-1)، فيما تخطى بصعوبة أرسنال مضيفه هال سيتي (2-1)، مساء السبت في افتتاح الجولة الـ30 من مسابقة الدوري الإنجليزي.

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2010

أرسنال يطارد تشيسلي على الصدارة الإنجليزية دروجبا يحتفل بالجائزة الإفريقية بهدفين في شباك وست هام

احتفل المهاجم الإيفواري ديدييه دروجبا بجائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2009، بتسجيله هدفين في شباك وست هام الذي يلعب له المصري أحمد حسام "ميدو" ليقود ناديه تشيلسي وسط جماهيره على ملعب "ستانفورد بريدج" للفوز بنتيجة (4-1)، فيما تخطى بصعوبة أرسنال مضيفه هال سيتي (2-1)، مساء السبت في افتتاح الجولة الـ30 من مسابقة الدوري الإنجليزي.

رفع تشيلسي رصيده إلى 64 نقطة من 29 مباراة، وبعده أرسنال ثانيا بنفس النقاط، ثم مانشستر يونايتد ثالثا بـ63 نقطة، قبل أن يستقبل فولهام يوم الأحد.

قدم تشيلسي عرضا قويا، خاصة في الشوط الأول، وافتتح التسجيل، عندما رفع الفرنسي فلوران مالودا كرة نموذجية داخل المنطقة بيسراه، فتابعها المدافع البرازيلي أليكس داخل الشباك في الدقيقة الـ(16)، لكن سكوت باركر أدرك التعادل بتسديدة رائعة من 25 مترا، فشل في التصدي لها الحارس الثالث في تشيلسي كريس ترنبول في الدقيقة الـ(30).

واستعاد تشيلسي المبادرة في الشوط الثاني، ونجح في إضافة 3 أهداف الأول عن طريق مهاجمه الإيفواري دروجبا بكرة نسخة طبق الأصل عن الأولى التي جاء منها الهدف الأول، فأودعها الشباك من مسافة قريبة جدًّا في الدقيقة الـ(56).

وسجل مالودا الهدف الثالث، عندما تخطى مدافعا من وست هام، وأطلق كرة زاحفة بعيدا عن متناول حارس مرمى منتخب إنجلترا روبرت جرين في الدقيقة الـ (77(.

وأضاف دروجبا الهدف الرابع لفريقه، في الثواني الأخيرة، مستغلا كرة مرتدة من الحارس، إثر كرة قوية سددها لامبارد، ليرفع رصيده إلى 21 هدفا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين وراء مهاجم مانشستر يونايتد واين روني.

يذكر أن ميدو انضم لقائمة فريقه وست هام الأساسية وشارك حتى الدقيقة الـ 67 من عمر اللقاء.

وفي المباراة الثانية، تقدم أرسنال عن طريق لاعبه الروسي أندريه أرشافين في الدقيقة الـ14 من تسديدة قوية، لكن هال سيتي عادل النتيجة عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء سددها بنجاح جيمي بولارد في الدقيقة الـ29.

أضاع أرسنال الكثير من الفرص الخطيرة، إلى أن نجح الدنمركي بنتنر في إحراز هدف الفوز من متابعة جيدة للكرة (3+45).

ولم يشارك المصري عمرو زكي والجزائري كمال غيلاس في تشكيلة هال سيتي أمام أرسنال.

بينما حقق توتنهام فوزا كبيرا على ضيفه بلاكبيرن (3-1)، معززا آماله في احتلال المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وانفرد توتنهام بالمركز الرابع مؤقتا، بعد أن رفع رصيده إلى 52 نقطة وتقدم بفارق 3 نقاط على شريكه السابق مانشستر سيتي الذي يحلّ ضيفا على سندرلاند يوم الأحد، بينما وقف رصيد بلاكبيرن عند 34 نقطة في المركز الثاني عشر.

وأسفرت بقية المباريات عن تعادل برمنجهام مع ضيفه إيفرتون (2-2)، وتعادل ستوك سيتي مع أستون فيلا دون أهداف، تغلب ولفرهامبتون على بيرنلي (2-1).