EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2012

خوليت توقع الخروج المبكر للطاحونة الهولندي من يورو 2012

هدف الدنمارك في هولندا

هولندا خرجت من الباب الخلفي ليورو 2012

رغم مشكلاته الشخصية الكثيرة مع طليقته ودخوله في قصة حب جديد، لم ينس النجم الهولندي السابق رود خوليت التعليق على أداء الطاحونة الهولندي في يورو 2012.

  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2012

خوليت توقع الخروج المبكر للطاحونة الهولندي من يورو 2012

رغم مشكلاته الشخصية الكثيرة مع طليقته ودخوله في قصة حب جديد، لم ينس النجم الهولندي السابق رود خوليت التعليق على أداء الطاحونة الهولندي في يورو 2012.

فعلى الرغم من أنه يشعر بخيبة أمل كبيرة جراء خروج منتخب بلاده من الدور الأول لكأس أوروبا 2012 المقامة حاليا في أوكرانيا وبولندا، فإنه لم يفاجأ إطلاقا بما حصل وناشد لاعبي المنتخب بالتعويض.

وكان المنتخب  "البرتقالي" بإشراف المدرب بيرت فان مارفييك قد خسر مبارياته الثلاث في مجموعة الموت أمام الدنمارك صفر-1، وأمام ألمانيا 1-2، وأمام البرتغال بالنتيجة ذاتها ليودع البطولة من الدور الأول، على الرغم من أنه كان أحد ثلاثة منتخبات مرشحة لإحراز اللقب إلى جانب إسبانيا وألمانيا قبل انطلاق البطولة القارية.

واعتبر خوليت -الذي أحرز اللقب الأوروبي عام 1988 إلى جانب لاعبين أفذاذ أمثال ماركو فان باستن وفرانك رايكارد ورونالدو كومان والحارس هانز فان بروكيلين- أنه لم يفاجأ بالعروض المخيبة التي قدمها منتخب بلاده في النهائيات، مشيرا إلى أنه توقع حصول ذلك.

وقال خوليت -في عموده اليومي في صحيفة "دي تيليجراف" الهولندية-: "بالطبع الأمر مخيب للآمال، لكون مشوار المنتخب الهولندي انتهى في كأس أوروبا، لكن ما حصل لم يكن مفاجئا. حتى قبل انطلاق البطولة، تكلمت عن المشكلات التي كان من الممكن أن تطفو على السطح".

وأضاف: "لو كنت لاعبا في صفوف المنتخب الهولندي الحالي لكنت أدليت برأيي، لكن يتعين على جميع اللاعبين أن يجلسوا معا والتكلم بجميع المواضيع في ما بينهم، يجب أن يضعوا جميع هواجسهم على الطاولة".