EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

البرازيلي سيلفا نجم المباراة ثلاثة أهداف خماسية للسد القطري في شباك الأهلي دبي بأبطال أسيا

فرحة لاعبي السد بإسقاط أهلي دبي

فرحة لاعبي السد بإسقاط أهلي دبي

سقط أهلي دبي للمرة الثانية على التوالي في دوري أبطال أسيا، بعدما خسر وسط جماهيره على استاد راشد بخماسية نظيفة أمام السد القطري، مساء الأربعاء ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة، ليتواصل مسلسل فشل الأندية الإماراتية في تحقيق أي فوز في المنافسات الأسيوية.

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

البرازيلي سيلفا نجم المباراة ثلاثة أهداف خماسية للسد القطري في شباك الأهلي دبي بأبطال أسيا

سقط أهلي دبي للمرة الثانية على التوالي في دوري أبطال أسيا، بعدما خسر وسط جماهيره على استاد راشد بخماسية نظيفة أمام السد القطري، مساء الأربعاء ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة، ليتواصل مسلسل فشل الأندية الإماراتية في تحقيق أي فوز في المنافسات الأسيوية.

رفع السد رصيده إلى ثلاث نقاط في المرتبة الثالثة، متساويا مع الهلال المتصدر الذي يلعب حاليا مباراته أمام مس كرمان الإيراني الثاني بثلاثة نقاط أيضا، ثم يأتي الأهلي رابعا دون نقاط.

جاءت أهداف السد في الدقائق العشرة الأخيرة من الشوط الأول، الأول في الدقيقة الـ37 بواسطة علي عفيفي الذي استغل تمريرة زميله البرازيلي لياندرو دا سيلفا ليخترق دفاع الأهلي، قبل أن يسدد الكرة من فوق الحارس.

وأضاف سيلفا الهدف الثاني بنفس طريقة الأول في الدقيقة 44، وبعدها بدقيقة سجل سيلفا هدفه الثاني والثالث للسد من تسديدة داخل منطقة الجزاء.

استمر الأداء القوي للسد في الشوط الثاني وسط استسلام غريب للاعبي الأهلي، إلى أن نجح يوسف أحمد تسجيل الهدف الرابع للنادي القطري في الدقيقة 64، بعدما تلقى اللاعب تمريرة رائعة من البرازيلي فيليبي جورج، ليسدد الكرة بقوة داخل الشباك.

سقط محمد عبد الرب في الدقيقة 64، بعدما ارتطمت تسديدة قوية في رأسه ليدخل في حالة إغماء وسط شكوك من ابتلاع لسانه، ليتم نقله سريعا إلى المستشفى.

وأحرز سيلفا هدفه الشخصي الثالث في المباراة والخامس للسد في الدقيقة 76، بعدما استغل التشتيت الخاطئ للكرة من قبل مدافعي الأهلي، ليسدد بقوة داخل الشباك.

فيما انتزع العين الإماراتي نقطة من ملعب أصفهان بعد تعادله سلبيا مع مضيفه الإيراني في المباراة التي جمعت بينهما في المجموعة الثالثة لدوري أبطال أسيا.

أهدر العين فرصا عديدة للتسجيل أولها في الدقيقة 43 من الشوط، إلا أن الوهيبي سددها قريبة من الزاوية اليسرى للحارس، وفي آخر 10 دقائق من المباراة أضاع العين عددا من الفرص كانت كفيلة بإهداء النقاط الثلاث للنادي الإماراتي.

وفي المباراة الثانية من المجموعة ذاتها، نجح الشباب السعودي في انتزاع النقاط الثلاث بفوزه على باختكور الأوزبكي بنتيجة (3-1).

وتصدر الشباب المجموعة الثالثة بـ4 نقاط، وبعده باختاكور ثانيا بـ3 نقاط، ثم أصفهان ثالثا بنقطتين، وأخيرا العين بنقطة واحدة.