EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

دوري أبطال أوروبا خماسية أرسنال تحطم بورتو وبايرن يتأهل رغم الخسارة

أرسنال تألق وأقنع وفاز بجدارة

أرسنال تألق وأقنع وفاز بجدارة

حجز فريقا بايرن ميونيخ الألماني وأرسنال الإنجليزي مقعديهما في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، رغم خسارة الأول أمام مضيفه فيورنتينا الإيطالي 2-3، بينما سحق الثاني ضيفه بورتو بخماسية نظيفة يوم الثلاثاء في إياب دور الـ16.

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

دوري أبطال أوروبا خماسية أرسنال تحطم بورتو وبايرن يتأهل رغم الخسارة

حجز فريقا بايرن ميونيخ الألماني وأرسنال الإنجليزي مقعديهما في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، رغم خسارة الأول أمام مضيفه فيورنتينا الإيطالي 2-3، بينما سحق الثاني ضيفه بورتو بخماسية نظيفة يوم الثلاثاء في إياب دور الـ16.

ويدين بايرن وأرسنال بتأهلهما إلى الهولندي آريين روبن والدنماركي نيكلاس بندتنر، إذ سجل الأول الهدف الثاني للنادي البافاري الذي كان قد فاز ذهابا 2-1، فتأهل بفضل تسجيله هدفين خارج أرضه، بينما تألق الثاني بتسجيله ثلاثية، والأهم أنه كان صاحب الهدفين الأولين اللذين مهدا الطريق أمام فريقه لتعويض خسارته ذهابا 1-2.

فعلى ملعب "أرتيميو فرانكي" في فلورنسا، بدا الفريق البافاري في طريقه لتوديع المسابقة، بعدما تخلف 2-صفر، ثم 1-3 قبل أن يترك روبن لمسته ويحرم الفريق الإيطالي من بلوغ ربع النهائي.

وعاد بايرن إلى إيطاليا؛ حيث انتزع بطاقة تأهله إلى الدور ثمن النهائي، عندما أذل يوفنتوس (4-1) في عقر داره، ليتأهل على حساب فريق "السيدة العجوزوكرر السيناريو في مواجهته مع فيورنتينا الذي كان يسعى لبلوغ ربع النهائي لأول مرة منذ 1970.

خماسية المدفعجية

وعلى استاد الإمارات في العاصمة الإنجليزية، قدم أرسنال أداء استثنائيا وعوض خسارته ذهابا أمام بورتو 1-2 بسبب خطأ فادح من الحكم السويدي مارتن هانسون، ملحقا بضيفه البرتغالي هزيمة الأثقل خارج ملعبه في تاريخ مشاركاته في هذه المسابقة.

وكرر فريق المدرب الفرنسي آرسين فينجر سيناريو مواجهته الأخيرة مع بورتو على استاد الإمارات، عندما تغلب عليه 4-صفر أيضا في دور المجموعات.

وتواصلت عقدة بورتو على الملاعب الإنجليزية، إذ فشل في تحقيق أي فوز خلال زياراته الـ 14 لفرق الدوري الممتاز.

وضرب أرسنال الذي افتقد خدمات صانع ألعابه الإسباني فرانسيسك فابريجاس للإصابة، بقوة منذ البداية، وافتتح التسجيل منذ الدقيقة 10 عبر بندتنر الذي استفاد من سوء تفاهم بين الحارس البرازيلي هيلتون وراؤول ميريليس، اللذين فشلا في التعامل مع تمريرة بينية من سمير نصري موجهة إلى الروسي أندري أرشافين، لتصل الكرة إلى المهاجم الدنماركي الموجود على الجهة اليسرى فأودعها الشباك.

ثم غابت الفرص حتى الدقيقة الـ 25، عندما ضرب بندتنر مجددا وسجل الهدف الثاني، بعد تمريرة من أرشافين الذي اعترض الكرة بعد سوء تقدير من الأوروجواياني خورخي فوسيلي وتوغل قبل أن يهدي زميله الدنماركي هدفا على طبق من فضة.

وحصل الفريق اللندني على فرصة ذهبية لإطلاق رصاصة الرحمة على ضيفه البرتغالي، عندما وصلت الكرة إلى أرشافين المتواجد أمام المرمى بعد لعبة جماعية مميزة بين نصري ومواطنه أبو ديابي، لكن صانع الألعاب الروسي أطاح بالكرة فوق العارضة من مسافة قريبة جدا.

وفي الشوط الثاني نجح أرسنال بعد سلسلة من الفرص لبورتو في تسجيل هدفه الثالث عبر نصري الذي قام بمجهود فردي رائع، فتخلص من ميريليس ثم القائد برونو ألفيش والأوروجواياني كريستيان رودريجيز، قبل أن يسدد كرة قوية من زاوية ضيقة إلى داخل الشباك البرتغالية.

ولم ينتظر النادي اللندني سوى ثلاث دقائق ليضيف هدفه الرابع عبر الإيفواري إيمانويل إيبويه هذه المرة، إثر هجمة مرتدة سريعة قادها أرشافين من ملعب فريقه إلى منطقة الخصم، قبل أن يمررها لزميله المدافع الذي تخطى الحارس هيلتون ووضع الكرة داخل الشباك.

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، حصل بندتنر على فرصة تسجيل الـ"هاتريك" الأول في مسيرته، عندما حصل إيبوي على ركلة جزاء بعد خطأ داخل المنطقة من رولاندو، فاستغلها الدنماركي على أكمل وجه وسجل هدفه الثالث.