EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2009

الإمارات تحفظ ماء وجه العرب بعد خروج مصر خليل يعبر بـ"الأبيض" لدور الثمانية في مونديال الشباب

الأبيض الشاب استحق الفوز

الأبيض الشاب استحق الفوز

انتزع المنتخب الإماراتي بطاقة التأهل لدور الثمانية لبطولة كأس العالم المقامة حاليا في مصر، بعد فوز صعب على فنزويلا 2/1 على استاد مبارك بالسويس يوم الأربعاء في دور الستة عشر للبطولة.

  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2009

الإمارات تحفظ ماء وجه العرب بعد خروج مصر خليل يعبر بـ"الأبيض" لدور الثمانية في مونديال الشباب

انتزع المنتخب الإماراتي بطاقة التأهل لدور الثمانية لبطولة كأس العالم المقامة حاليا في مصر، بعد فوز صعب على فنزويلا 2/1 على استاد مبارك بالسويس يوم الأربعاء في دور الستة عشر للبطولة.

وحفظ المنتخب الإماراتي ماء وجه العرب بعد خروج منتخب الدولة المنظمة من البطولة يوم الثلاثاء بالهزيمة صفر/2 أمام كوستاريكا في دور الـ16.

نجح "الأبيض" في قلب تأخره بالهدف الذي تقدم به خوسيه راندون للفريق الفنزويلي، ورد بهدفين حاسمين حملا توقيع محمد أحمد وأحمد خليل.

وبذلك تلتقي الإمارات في دور الثمانية مع كوستاريكا يوم السبت المقبل على استاد القاهرة الدولي، لتكون العاصمة المصرية ثالث مدينة يلعب بها "الأبيض" بعد الإسكندرية ثم السويس.

ولم تشهد الدقائق الأولى من المباراة فترة جس نبض؛ حيث بدأ الفريقان المباراة بشكل هجومي، سعيا لتسجيل هدف مبكر يشعل حماس الفريق ويربك حسابات المنافس.

وبعد مرور خمس دقائق من بداية المباراة بدأ الفريق الفنزويلي يستحوذ على مجريات اللعب، ومن هجمة منظمة في الدقيقة 12، مر يوناثان ديل فالي بالكرة من الناحية اليمني، وأرسل تمريرة عرضية، لكن الحارس يوسف عبد الرحمن أخطأ في الإمساك بالكرة، لتصل إلى خوسيه راندون على خط المرمى، ولم يجد معها أية صعوبة في ترجيح كفة فريقه.

وحاول الفريق الإماراتي إدراك التعادل سريعا، وشن أكثر من محاولة هجومية، ولكنها لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى رافاييل رومو.

وأعلنت الدقيقة 21 عن هدف التعادل للإمارات، بعدما نفذ عامر عبد الرحمن ضربة حرة مباشرة من الناحية اليمني، ارتقى لها محمد أحمد برأسه إلى داخل الشباك.

وأهدر أحمد خليل فرصة تسجيل الهدف الثاني للأبيض، بعدما شن هجمة عنترية وراوغ الحارس الفنزويلي، ولكنه سدد بغرابة خارج المرمى.

وحصل الإماراتي محمد فايز على بطاقة صفراء في الدقيقة 37، قبل أن يمرر أحمد علي كرة رائعة إلى فايز، الذي سدد كرة قوية حولها رومو بصعوبة إلى ضربة ركنية.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد الفنزويلي كارلوس سالازار أن يحرز هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه، ولكن الكرة خرجت إلى ضربة ركنية، لكن تفوَّق "الأبيض" في الدقائق الأولى من عمر الشوط، وطالب لاعبو الفريق بضربة جزاء، بعد تعرض ذياب عوانة للعرقلة داخل منطقة الجزاء، ولكن حكم المباراة أخرج البطاقة الصفراء في وجه عوانة لادعاء السقوط.

وأهدر خليل فرصة هدف محقق للفريق الإماراتي، بعدما تلقى تمريرة متقنة من أحمد علي لينفرد بمرمى رومو، ولكنه تسرع في التسديد لتذهب الكرة في أحضان الحارس.

وتراجع الأداء بعد مرور ربع الساعة الأولى من الشوط الثاني، وندرت الفرص الحقيقية على مرمى الفريقين، وقبل سبع دقائق على نهاية المباراة، كشر الفريق الإماراتي عن أنيابه ونجح في تسجيل الهدف الثاني، بعدما انتزع أحمد على الكرة من سالازار خارج منطقة الجزاء، قبل أن يمرر الكرة إلى أحمد خليل الذي لم يجد أية صعوبة في تسجيل هدف قاتل لفريقه.

وسيطر المنتخب الإماراتي على مجريات اللعب في الدقائق الأخيرة، وأجرى المدرب الفنزويلي سيزار فارياس ثلاثة تغييرات بهدف تعديل النتيجة، ولكن دون جدوى ليطلق الحكم صافرته معلنا فوز الفريق العربي بهدفين لهدف.

وفي مباراة ثانية، أثبت المنتخب البرازيلي أنه لن يرضى بغير لقب البطولة بديلا، بعدما واصل انتصاراته القوية بالبطولة وتغلب على نظيره أوروجواي القوي 3/1 يوم الأربعاء على استاد بورسعيد، ليحجز نجوم السامبا مقعدهم في دور الثمانية بسهولة شديدة.

جاءت أهداف المباراة جميعا في الشوط الأول؛ حيث تقدم ألان كارديس بهدف للسامبا في الدقيقة 22، وبعد دقيقتين فقط أضاف ألكس تيخيرا الهدف الثاني للفريق.

وفي الدقيقة 32 أحرز تيخيرا الهدف الثاني له والثالث لفريقه، قبل أن يسجل جوناثان أوريتافيسكايا الهدف الوحيد لأورجواي في الدقيقة 35.

وبذلك تلتقي البرازيل مع الفائز من المباراة الأخيرة في دور الـ16 التي تقام في وقت لاحق بين ألمانيا ونيجيريا.

فيما فازت ألمانيا على نيجيريا بنتيجة (3-2).

وسجل كوبلين في الدقيقتين(52 و93) وفرانسيتش في الدقيقة (75) أهداف المانيا، واوشيشي (51) وايبراهيم (68) هدفي نيجيريا.

وتصطدم ألمانيا مع البرازيل في دور الـ8 يوم السبت 10 أكتوبر/تشرين الأول.