EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

جماهير "القلعة" تطالب بفتح تحقيق خطأ إلكتروني يشعل حرباً بين الاتحاد والأهلي في جدة

  حرب بين الاتحاد والأهلي في جدة

حرب بين الاتحاد والأهلي في جدة

تسبب خطأ إلكتروني في إعلان الفريق الفائز بتصويت الجماهير في الجولة الماضية من دوري المحترفين السعودي في إثارة منسوبي الغريمين التقليدين في مدينة جدة الاتحاد والأهلي.

  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

جماهير "القلعة" تطالب بفتح تحقيق خطأ إلكتروني يشعل حرباً بين الاتحاد والأهلي في جدة

تسبب خطأ إلكتروني في إعلان الفريق الفائز بتصويت الجماهير في الجولة الماضية من دوري المحترفين السعودي في إثارة منسوبي الغريمين التقليدين في مدينة جدة الاتحاد والأهلي.

وبدأت المشكلة حينما أعلنت لجنة الإعلام والإحصاء في الاتحاد السعودي لكرة القدم -وهي المخولة بإعلان نتائج التصويت الذي يتم عبر الجوال في كل جولة- فوزَ الأهلي بالجائزة متقدماً على نظيره الاتحاد الذي حل وصيفاً، في حين جاء الهلال في المرتبة الثالثة، وهي المرة الأولى التي يفوز فيها الأهلي في الدوري الحالي.

وتفاجأ الوسط الرياضي السعودي عقب إعلان فوز الأهلي بالجائزة بيوم واحد بصدور بيان من قبل لجنة الإعلام والإحصاء برئاسة الإعلامي أحمد صادق ذياب يؤكد فيه فوز الاتحاد بالجائزة وليس الأهلي، مشيرةً إلى أن إعلان الأمس كان المفترض أن يكون متضمناً تأكيد استمرار تصدر الأهلي للقائمة إلى ما قبل نهاية فترة التصويت، وليس بفوزه بشكل نهائي، مرجعة ذلك إلى خطأ إلكتروني تسبب في ذلك.

إدارة الأهلي -ممثلة في مركزها الإعلامي- أصدرت بياناً طالبت فيه بفتح تحقيق فيما حدث، مشددة على أن جماهير ناديها أوقفت تصويتها عقب الإعلان عن فوزه قبل أن تفاجأ بإعلان آخر يجيز الجائزة لمنافسه الاتحاد.

ووصف مدير المركز الإعلامي بالأهلي محمد الشيخي ما حدث بأنه يهدف إلى إلغاء مبدأ تكافؤ الفرص إذا سلموا في البداية بأن التصويت يخضع لعملية فرز إلكتروني، مشيراً إلى أن الجماهير الأهلاوية عدت هذا الإجراء الذي حرم ناديها من الجائزة بأنه تلاعب مقصود، مطالبة بفتح تحقيق، ومحاسبة المتسبب في هذا الخطأ مع تأكيدها أن ناديها أكبر من هذه الجائزة التي وصفتها بالمتأثرة بالعواطف والمحسوبيات.

الجدير بالذكر أن الفريق الفائز بالتصويت في كل جولة يحصل على 150 ألف ريال، فيما اللاعب الأفضل ينال 50 ألف ريال.