EN
  • تاريخ النشر: 23 سبتمبر, 2010

خسارة جديدة ليوفنتوس في الدوري الإيطالي

حسرة ديل بييرو بعد الخسارة

حسرة ديل بييرو بعد الخسارة

تعرض يوفنتوس لخسارة قاسية أمام ضيفه باليرمو بنتيجة (1-3) مساء الخميس في ختام المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 23 سبتمبر, 2010

خسارة جديدة ليوفنتوس في الدوري الإيطالي

تعرض يوفنتوس لخسارة قاسية أمام ضيفه باليرمو بنتيجة (1-3) مساء الخميس في ختام المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وهي الخسارة الثانية بإشراف المدرب لويجي دل نيري الذي خلف نهاية الموسم الماضي ألبرتو زاكيروني لإنقاذ فريق السيدة العجوز الذي افتتح الموسم بخسارة أمام مضيفه باري (0-1)، ثم تعادل على أرضه مع سمبدوريا (3-3) في المرحلة الثانية، وليخ بوزنان البولندي (3-3) في الدوري الأوروبي، قبل أن يجهز على مضيفه أودينيزي (4-0) الأحد الماضي في المرحلة الثالثة.

ويضع هذا التذبذب في النتائج علامات استفهام عدة حول أسلوب دل نيري، الذي تدل تصريحاته النادرة على ثقة كبيرة بتصحيح الأوضاع.

على استاديو أولمبيكو جراندي في تورينو، أمام نحو 21 ألف متفرج، بدأت علامات السقوط الجديد ليوفنتوس ترتسم مبكرا، خاصة بعد الهدف السريع الذي سجله الأرجنتيني خافيير باستوري، الذي تابع كرة مرتدة من تسديدة زميله ماوريسيو بينيا، وضعها في قلب الشبكة في الدقيقة الـ(2).

وفي الشوط الثاني، عزز الضيف تقدمه بهدف ثان بواسطة السلوفيني يوسيب إيليسيتش في الدقيقة الـ(62).

وارتكب ليوناردو بونوتشي خطأ، فاحتسبت ركلة حرة نفذها بنجاح تشيظاري بوفو على يمين الحارس ماركو ستوراري هدفا ثالثا، قضى على أي أمل لفريق "السيدة العجوز" بالتعويض في الدقيقة الـ(85).

وقلص فينتشنزو ياكوينتا الفارق من متابعة رأسية لكرة عرضية من ماركو موتا، أسكنها أسفل الزاوية اليسرى لمرمى سلفاتوري سيريجو في الدقيقة الـ(87).

وصار لكل فريق 4 نقاط، ويتقدم يوفنتوس بفارق الأهداف.