EN
  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2009

ميلان يتمسك بالوصافة يوفنتوس يواصل عثراته خرجة يقود سيينا لإسقاط نابولي في الدوري الإيطالي

خرجة قاد سيينا للفوز

خرجة قاد سيينا للفوز

قاد المغربي حسين خرج ناديه سيينا للفوز على ضيفه نابولي (2-1)، بينما عزز ميلان موقعه في المركز الثاني المؤهل مسابقة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه الثمين على مضيفه كاتانيا (2-0) يوم الأحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

قاد المغربي حسين خرج ناديه سيينا للفوز على ضيفه نابولي (2-1)، بينما عزز ميلان موقعه في المركز الثاني المؤهل مسابقة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه الثمين على مضيفه كاتانيا (2-0) يوم الأحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

سجل خرجة الهدف الأول لسيينا في الدقيقة 11، وأضاف زميله ماسيمو ماكاروني الثاني في الدقيقة 28، بينما أحرز البرازيلي خواوا بيا في الدقيقة 80 لنابولي.

ويحتل سيينا والذي يلعب له الجزائري عبد القادر غزال المركز الـ11 برصيد 40 نقطة، ليبتعد بنسبة كبيرة من صراع الهبوط لدوري الدرجة الثانية في حالة فوزه بلقاء واحد خلال الأربعة جولات المتبقية، خاصة أنه يبتعد عن بولونيا صاحب المرتبة الـ18 " بداية منطقة الهبوط" بـ11 نقطة.

وفي مباراة ثانية حقق ميلان الفوز الخامس على التوالي والـ21 هذا الموسم، فرفع رصيده إلى 70 نقطة بفارق 7 نقاط خلف جاره وغريمه التقليدي إنترميلان المتصدر وحامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة، والذي كان تغلبه على ضيفه لاتسيو (2-0) يوم السبت في افتتاح المرحلة.

ومنح المهاجم المخضرم فيليبو إينزاجي التقدم لميلان في الدقيقة 27 رافعا رصيده إلى 13 هدفا هذا الموسم، وعزز صانع الألعاب البرازيلي ريكاردو كاكا تقدم الضيوف بهدف ثان في الدقيقة 51 رافعا رصيده إلى 15 هدفا على لائحة الهدافين.

وبات ميلان بعيدا بفارق 4 نقاط أمام يوفنتوس -منافسه المباشر- على البطاقة المباشرة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا والذي تابع نتائجه المخيبة بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه ليتشي (2-2.(

وهي المباراة الخامسة على التوالي التي يفشل فيها يوفنتوس في تحقيق الفوز، وتحديدا منذ فوزه الكبير على مضيفه روما (4-1) في 21 مارس/آذار الماضي.

وكان ليتشي البادئ بالتسجيل بواسطة العاجي أكسل كونان في الدقيقة 11، ورد يوفنتوس بهدفين لندفيد في الدقيقتين 54 و67، بيد أن الأرجنتيني خوسيه كاستيو أدرك التعادل في الدقيقة 90.

وعزز فيورنتينا موقعه في المركز الرابع بفوزه الصعب على ضيفه تورينو بهدف وحيد سجله البيروفي خوان مانويل فارجاس في الدقيقة 57.

وسقط روما في فخ التعادل أمام ضيفه كييفو (0-0) وبقي سادسا.

وانتزع باليرمو المركز السابع من كالياري، بفوزه الكبير عليه بخمسة أهداف، بينما أكرم أودينيزي ضيفه أتالانتا بالفوز عليه بثلاثة أهداف لفابيو.