EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

في ثانية جولات بطل الجزائر الإفريقية حيماني يقود "سطيف" لنقطة التعادل مع مازيمبي

انتزع وفاق سطيف الجزائري أول نقطة له في مشواره ببطولة دور الثمانية (دوري المجموعات) من بطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم واكتفى بالتعادل مع مازيمبي الكونغولي -حامل اللقب العام الماضي- بهدفين لكل منهما ملعب فريديريك كيباسا ماليبا بالكونغو.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

في ثانية جولات بطل الجزائر الإفريقية حيماني يقود "سطيف" لنقطة التعادل مع مازيمبي

انتزع وفاق سطيف الجزائري أول نقطة له في مشواره ببطولة دور الثمانية (دوري المجموعات) من بطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم واكتفى بالتعادل مع مازيمبي الكونغولي -حامل اللقب العام الماضي- بهدفين لكل منهما ملعب فريديريك كيباسا ماليبا بالكونغو.

وبذلك يحقق وفاق سطيف أول تعادل له في المشوار الإفريقي، في حين ارتفع رصيد مازيمبي إلى 4 نقاط، ليحتل بها المركز الثاني في المجموعة الأولى خلفا للترجى التونسي المتصدر، برصيد 6 نقاط من مباراتين.

ولعب نبيل حيماني دورا بارزا في قيادة فريقه إلى برّ الأمان والعودة للجزائر بنقطة على الأقل، كفيلة بإنعاش آماله في المنافسة على التأهل للدور التالي من البطولة الإفريقية والوصول إلى المربع الذهبي.

دخل مازيمبي اللقاء مهاجما منذ أول دقيقة، محاولا استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه، وحاول بشتى الطرق تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وتحقق مراده بالفعل في الدقيقة الـ 18 عن طريق بيدي مبينزا.

بعدها كثّف وفاق سطيف من هجماته، في محاولة منه لتسجيل التعادل، إلى أن تحقق هدفه في الدقيقة الـ 39 عن طريق نبيل حيماني، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وفي الشوط الثاني، دخل الوفاق مهاجما في رحلة بحث عن هدف ثان، وتمكن نبيل حيماني من مضاعفة النتيجة وتسجيل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة الـ 50.

لم تمض على الفرحة الجزائرية طويلا، فبعدها بسبع دقائق، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لمازيمبي، نفذها مابي مبوتو، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.