EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2010

يخشى دفن شبيبة القبائل حناشي يستقيل بسبب حكم مباراة بلوزداد

حناشي يخشى على إنجازات الشبيية

حناشي يخشى على إنجازات الشبيية

أعلن محند شريف حناشي -رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري- عزمه الاستقالة من منصبه بسبب ما وصفه بالمشاكل المفتعلة ضد فريقه، وذلك بعد تعادل الفريق الثلاثاء مع شباب بلوزداد 1/1 في مباراة مؤجلة من المرحلة الثالثة من دوري المحترفين الجزائري.

أعلن محند شريف حناشي -رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري- عزمه الاستقالة من منصبه بسبب ما وصفه بالمشاكل المفتعلة ضد فريقه، وذلك بعد تعادل الفريق الثلاثاء مع شباب بلوزداد 1/1 في مباراة مؤجلة من المرحلة الثالثة من دوري المحترفين الجزائري.

ونقلت تقارير إخبارية الأربعاء عن حناشي قوله: "الحكم الذي أدار مباراتنا ضد شباب بلوزداد جاء لتحطيمنا، كان محضرا جيدا لذلك، أعلم أن شبيبة القبائل سيدفع الثمن غاليا بسببي".

وأضاف: "سأعقد جمعية عمومية استثنائية، وسأعلن انسحابي وأبلغ محافظ ولاية تيزي وزو بقراري، لأنه إذا بقيت سيفعلون كل شيء لدفن شبيبة القبائل".

ويبدو أن حناشي أراد من خلال إعلان استقالته الضغط على اتحاد الكرة برئاسة محمد روراوة، والذي من المتوقع أن ينظر في فرض عقوبات جديدة عليه (حناشي) بعدما أوقفته لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم لمدة عامين لتهجمه على رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد.