EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2010

الجماهير سترفع العلمين جنبا إلى جنب حملة جزائرية لمساندة القضية الفلسطينية بالمونديال

مساندة جزائرية للقضية الفلسطينية

مساندة جزائرية للقضية الفلسطينية

ارتفعت مطالب الجماهير الجزائرية مؤخرا عبر شبكة الإنترنت، لحث بعضهم للسفر إلى جنوب إفريقيا لمؤازرة "الخضر" خلال كأس العالم المقررة في يونيو

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2010

الجماهير سترفع العلمين جنبا إلى جنب حملة جزائرية لمساندة القضية الفلسطينية بالمونديال

ارتفعت مطالب الجماهير الجزائرية مؤخرا عبر شبكة الإنترنت، لحث بعضهم للسفر إلى جنوب إفريقيا لمؤازرة "الخضر" خلال كأس العالم المقررة في يونيو المقبل، وذلك عبر حمل العلمين الجزائري والفلسطيني في المدرجات.

وكانت السلطات الجزائرية قد أعلنت في وقت سابق عن نقل 2500 مشجع إلى جنوب إفريقيا لمساندة "الخضر" في مباريات الدور الأول أمام إنجلترا وأمريكا وسلوفينيا.

وبدأت روابط المشجعين الجزائريين عبر المنتديات المختلفة ومنها منتديات mbc حملة موسعة لنصرة الشعب الفلسطيني في مدرجات جنوب إفريقيا، باعتبار أن "الخضر" ممثل العرب الوحيد في أول مونديال بالقارة السمراء.

وأوضحت الروابط الجزائرية عبر منتديات mbc أن الفلسطينيين يستحقون الثناء، ردّا على خروجهم في غزة للاحتفال عقب فوز الجزائر على كوت ديفوار، خلال كأس الأمم الإفريقية الأخيرة بأنجولا على الرغم من الحصار الإسرائيلي.

وحثت الجماهير على جلب آلاف الأعلام الفلسطينية إلى جنوب إفريقيا إلى جانب آلاف الأعلام الجزائرية، لفرض وجود القضية الفلسطينية في كأس العالم تحت أنظار جميع العالم.

وكانت شركة الخطوط الجوية الجزائرية قد أعلنت عن الانتهاء من وضع مخطط يتضمن نقل 2500 مشجع على متن عشر طائرات باتجاه مدن بولوكوان وكيب تاون وبريتوريا التي تستضيف مباريات المنتخب الجزائري خلال كأس العالم.

وتحدد سعر التذكرة تحدد بـ600 يورو، بعدما كان 2200 يورو صاف من الضرائب، بينما تعوّل شركة الخطوط الجوية الجزائرية على دعم الحكومة وشركات الرعاية لتعويض الفارق بين السعر الحقيقي للتذكرة والسعر الذي تم إقراره لفائدة المشجعين الذين يودّون السفر إلى جنوب إفريقيا.