EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2011

زيكو يؤكد استعداد "أسود الرافدين" حمد يرفض التشكيك في وطنيته قبل مواجهة الأردن والعراق

العراق والأردن يتواجهان في مدينة أربيل

العراق والأردن يتواجهان في مدينة أربيل

رفض العراقي عدنان حمد -المدير الفني للمنتخب الأردني- التشكيك في وطنيته قبل المباراة التي تجمع فريقه مع منتخب بلاده مساء الجمعة في مدينة أربيل العراقية في افتتاح المجموعة الأولى لتصفيات أسيا المؤهلة لبطولة كأس العالم (البرازيل 2014)، بينما أكد البرازيلي زيكو -مدرب العراق- استعداد فريقه لتحقيق أول فوز في تصفيات المونديال على حساب الأردن القوي.

رفض العراقي عدنان حمد -المدير الفني للمنتخب الأردني- التشكيك في وطنيته قبل المباراة التي تجمع فريقه مع منتخب بلاده مساء الجمعة في مدينة أربيل العراقية في افتتاح المجموعة الأولى لتصفيات أسيا المؤهلة لبطولة كأس العالم (البرازيل 2014)، بينما أكد البرازيلي زيكو -مدرب العراق- استعداد فريقه لتحقيق أول فوز في تصفيات المونديال على حساب الأردن القوي.

قال حمد -في حديثه لوسائل الإعلام عقب وصول إلى مطار أربيل صباح يوم الخميس-: "كنت أتمنى أن يواجه الأردن أي منتخب آخر في المجموعة إلا العراق، ولكن ماذا عسانا أن نفعل بعد أن أوقعت القرعة المنتخبين العراقي والأردني في مجموعة واحدة، أريد أن يتأهل المنتخبين معا إلى الدور التالي من تصفيات أسيا لبطولة كأس العالم المقبلة عام 2014".

وأضاف المدرب العراقي: "مشاعري وطنية تجاه بلدي وشعبي وأتمنى من القلب أن يبلغ الدور الأسيوي التالي، لذا لا أسمح لأحد التشكيك في وطنيتي، اغلب اللاعبين في المنتخب العراقي هم أبناء لي وأسعد جدا حينما أراهم يقدمون أفضل ما عندهم من مستويات، وكمدرب حالي للمنتخب الأردني أتمنى أن أحقق نتيجة إيجابية تنعكس على بلدي أيضا وأنا أتشرف أن أكون مدربا عراقيا أقود المنتخب الأردني".

وحظي المنتخب الأردني باستقبال حافل لحظة وصوله مطار أربيل وتوجه مباشرة إلى مقر إقامته لأخذ قسط من الراحة قبل أن يخوض الفريق مرانا خفيفا على ملعب فرانسو الحريري الذي سيحتضن أحداث المباراة، ومن المتوقع أن يحظى اللقاء بحضور جماهيري كبير.

وتضم المجموعة الأولى أيضا كلا من الصين وسنغافورة، ويلتقي الفريقان في الجولة الأولى يوم الجمعة على استاد تيودونج في مدينة كونمينج الصينية.

بينما قال البرازيلي زيكو: "توليت مهمة التدريب رسميا يوم الأحد أي قبل اللقاء بأربعة أيام، وأتوقع أن المباراة ستكون صعبة، ورغم قصر فترة تواجدي مع اللاعبين، لكنني لمست كثيرا من التفاصيل الإيجابية التي يمكنني من خلالها أن أؤكد أن المنتخب العراقي يملك كثيرا من الإمكانيات التي يمكن من خلالها أن يحقق النجاحات المقبلة".

وأضاف: "كل من الفريقين سيلعب على الفوز، لكننا نملك مزية تسهم في خطف الفوز وهو الجمهور والملعب".