EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2009

العامري شق صفوف القائمة ونج مستقلا حمدي يحتفظ بمنصبه رئيسا للأهلي المصري

قائمة حمدي نجحت ما عدا باجنيد

قائمة حمدي نجحت ما عدا باجنيد

أسفرت انتخابات النادي الأهلي المصري، الأكبر شعبية في مصر والعالم العربي وإفريقيا، عن احتفاظ حسن حمدي -نجم الأهلي في سبعينيات القرن الماضي- بمنصبه كرئيس للنادي لفترة جديدة، تمتد لأربعة أعوام مقبلة.

أسفرت انتخابات النادي الأهلي المصري، الأكبر شعبية في مصر والعالم العربي وإفريقيا، عن احتفاظ حسن حمدي -نجم الأهلي في سبعينيات القرن الماضي- بمنصبه كرئيس للنادي لفترة جديدة، تمتد لأربعة أعوام مقبلة.

وضم المجلس الجديد للنادي الأحمر حمدي رئيسا، بعد أن حصل على 16878 صوتا، بفارق كبير عن باقي منافسيه على رئاسة نادي القرن في إفريقيا.

وفى العضوية جاء محمود الخطيب -نجم الأهلي ومصر في الثمانينيات- في المركز الأول، حاصلاً على 17078 صوتا، ثم المهندس خالد مرتجى 16596، ورانيا علواني 15078، وخالد الدرندلي 14700، والمهندس هشام سعيد 12475، ثم العامري فاروق 11753، على رغم أن الأخير دخل مستقلا بعيدا عن قائمة حمدي؛ التي خلت من الدكتور محمود باجنيد؛ الذي خسر مقعده.

وفاز بمنصب مراقب الحسابات أحمد مصطفى شوقي، حاصلاً على 11336، من إجمالي عدد أصوات الجمعية العمومية للنادي؛ التي بلغ عدد أصواتها 21093 صوتا، بينها 19780 صوتا صحيحا، والأصوات الباطلة بلغت 1313.