EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2009

حملات دعم ومساندة من الجماهير حلم المونديال يحفز البحرينيين قبل معركة نيوزيلندا

البحرين تسعى لتحقيق حلم المونديال

البحرين تسعى لتحقيق حلم المونديال

يعيش الشارع البحريني حالةً من التفاؤل بإمكانية تحقيق المنتخب الأحمر إنجاز التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، عندما يواجه منافسه النيوزيلندي في الملحق الأخير المؤهل إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010، خاصةً بعد ضياع الحلم عام 2006 بالخسارة في المنامة أمام ترينداد وتوباجو بهدفٍ نظيف.

يعيش الشارع البحريني حالةً من التفاؤل بإمكانية تحقيق المنتخب الأحمر إنجاز التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، عندما يواجه منافسه النيوزيلندي في الملحق الأخير المؤهل إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010، خاصةً بعد ضياع الحلم عام 2006 بالخسارة في المنامة أمام ترينداد وتوباجو بهدفٍ نظيف.

وينظم البحرينيون بكافة طوائفهم حملات دعم ومساندة للمنتخب خلال مباراته المرتقبة أمام نيوزيلندا في مباراة الذهاب مساء السبت المقبل على استاد البحرين الوطني، والذي من المنتظر أن يمتلئ عن آخره بعشاق ومحبي الأحمر البحريني من كافة الجنسيات.

وذكرت جريدة "أخبار الخليج" البحرينية اليوم الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول 2009 أن الشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة بالبحرين يبذل جهودًا كبيرة لتوفير الدعم للأحمر، من خلال توفير كل سبل الراحة للمنتخب.

كما قرر الشيخ فواز أن يوفر حافلات ركاب خاصة لمشجعي ومشجعات منتخب البحرين مخصصة للعائلات والسيدات والفتيات لدعم المنتخب، كما خصص أماكن لهن في المدرجات لتسهيل مساندتهن للأحمر.

وأبدى رئيس الهيئة العام للشباب بالبحرين اعتزازه بالدور المهم الذي تلعبه الجماهير البحرينية في مساندة ومؤازرة المنتخبات في مختلف المحافل الرياضية داخل وخارج المملكة، قائلاً: إن جماهيرنا المعطاءة ليست بحاجةٍ إلى دعوةٍ للوقوف خلف المنتخب في مباراته المقبلة أمام نيوزيلندا، ونحن واثقون أن مدرجات استاد البحرين الوطني ستمتلئ بالجماهير المتعطشة لتحفيز المنتخب في هذه المباراة المهمة، وستكون خير داعم للمنتخب من أجل تحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

وقد وصلت استعدادات المنتخب البحريني إلى المرحلة النهائية قبل 48 ساعة على المواجهة المرتقبة أمام ضيفه النيوزيلندي، حيث من المنتظر أن يدخل الأحمر بعد تدريبات اليوم معسكرًا مغلقًا في فندق الخليج استعدادًا للمباراة الحاسمة.

وفرض التشيكي ميلان ماتشالا مدرب البحرين السرية على التدريبات مع السماح لوسائل الإعلام المختلفة بحضور ومتابعة الربع الساعة الأولى من التدريب؛ وذلك بهدف إبعاد المنتخب عن أجواء الشحن والاهتمام الإعلامي الكبير الذي تحظى به المباراة من الإعلام المحلي والخارجي.

ويكتسب تدريب اليوم أهميةً كبيرةً لكونه الأساسي الذي سيركز خلاله ماتشالا على النواحي الخططية للمباراة والتشكيلة التي سيخوض بها اللقاء، والمتوقع أن يشهد تقسيمة بين الفريقين الأساسي والاحتياطي لخلق مزيدٍ من الانسجام بين عناصر التشكيلة الأساسية، خصوصًا أن التدريب الأخير غدًا سيكون خفيفًا يضع من خلاله المدرب اللمسات النهائية والتدريبات الترفيهية لإزالة الحمل البدني والتوتر عن اللاعبين.

وكان الأحمر واصل تدريباته أمس على الملاعب الخارجية بمشاركة جميع اللاعبين الذين أظهروا جديةً وروحًا عاليةً، وبدأ بالإحماء والتدريبات الخفيفة ثم دخل في التطبيقات الفنية الهجومية والدفاعية وإجراء تقسيمة على نصف ملعب، بالإضافة إلى تدريبات على الكرات العرضية والتسديد على المرمى من قبل بعض اللاعبين.

وشهد تدريب الأحمر حضورًا من عددٍ من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة يتقدمهم نائب رئيس الاتحاد الشيخ علي بن خليفة، بالإضافة إلى الكثير من الرياضيين والجماهير ووسائل الإعلام المختلفة.